أصابع الاتهام توجه مرة ثانية على كوريا الشمالية في الاختراقات الإلكترونية

واتهامات بسرقة الأموال

لدينا هذا اليوم تقارير جديدة تضع دولة كوريا الشمالية تحت المجهر مجدداً، ولكنها لم تأتي من الولايات المتحدة بل لا أحد أخر غير جارتها كوريا الجنوبية.

حيث صدر تقرير من الدولة يدعي أن مجموعة مخترقين من كوريا الشمالية قاموا باختراق سيرفر في تلك الجنوبية لسرقة عملة إلكترونية تم دعمها من قبل مشاهير عالم الموسيقى.

ويقال أن قيمة العملة التي تم سرقتها تعادل 25 ألف دولار، وهي الطريقة الجديدة التي تعتمدها كوريا الشمالية في تمويل نفسها بعد ضيق القوانين الاقتصادية عليها حسب ما ذكر في التقارير.

نعلم جميعاً أن هذه ليست المرة الأولى التي توجه الاتهامات فيها إلى هذه الدولة بالتحديد، فبعض من أكبر الهجمات الإلكترونية ألصقت باسم الدولة حسب إدعاءات عديدة أكثرها جاء من الولايات المتحدة.

لم تظهر تعليقات جديدة حول الموضوع بعد.

المزيد من CNET :

مقالات ذات صلة

اترك رد