أضخم الشركات التقنية تكشف عن نظام C-V2X لزيادة الأمان في طرق السيارات

كشف اليوم كل من شركة 5GAA و Audi و Ford و Qualcomm، عن الاستعراض الأول لنظام السيارات الخلوي والذي يسمح اتصالها مع كل شيء وبالعكس، المعتمد على نظام Vehicle-to-Everything والمعروف بالرمز C-V2X.

ويعتبر هذا النظام الجديد لشبكات السيارات الحل الأجدد والأمثل لزيادة حماية السيارات والطرق الخاصة بها خصوصاً أثناء ازدحام السير، كما وتؤمن فعالية أكثر وأفضل في السيارات ذاتية القيادة، ويعتبر C-V2X الإصدار الأحدث من نظام Vehicle-to-Everything .

هذا وذكر أيضاً أن نظام س الجديد يعتمد أيضاً على مواصفات مشروع الجيل الثالث من التعاونات 3GPP، مع تطوير مستمر لها كي تصبح متوافقة أكثر مع الجيل الخامس من الاتصالات، والاستفادة من بروتوكولات الطبقة العليا المحددة من قبل صناعة السيارات ، بما في ذلك مجتمع هندسة السيارات (SAE) ومعاهد المعهد الأوروبي لمعايير الاتصالات (ETSI).

تبين لنا من استعراض اليوم أيضاً، فوائد استغلال الاتصال المباشر في هذا النظام الجديد، حيث يعمل بتناسق ووفاق مع نظام السير الحديث 5.9 GHz ITS والذي يساعد على تجنب التصادم بين السيارات ويحسن من أمان الطرق دون الحاجة لتدخل أي شبكة خلوية خارجية.

كما وأكدت الشركات في تصريحاتها هذه، أنه تم اختبار النظام الجديد وأظهر نتائج واعدة وإمكانيته تغطية مساحات كبيرة بأداء عالي الجودة.

تشجع تقنيات 5GAA و Audi و Ford و Qualcomm النظام الإيكولوجي التلقائي الواسع النطاق على تسريع تبني C-V2X ، والذي من المتوقع أن يتم نشره في عام 2020.

المزيد من CNET :

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد