أضخم شركات العالم تشكل حلف واحد في معركة حيادية الإنترنت

أسماء كبيرة تتحد معاً

نعم لقد كان خبر انتهاء حيادية الإنترنت في الولايات المتحدة موضوع صادم للكثير، ولكن ربما لم يكن سيئ لهذه الدرجة، فقد جعل العالم ولو لفترة بسيطة، يتعاون معاً لهدف واحد لا مصلحة شخصية فيه.

فبخلاف مسيرات الغضب والاعتراض وما إلى ذلك، هنالك الشركات التي تعتبر منافسة لبعضها في كل يوم وداخل ساحة تنافسية في الصناعة التقنية، أو ما يلقي عليها بعض الخبراء “بغابة المفترسين”.

تعابير مثل هذه كافية لتوضيح مدى ضراوة المنافسة وصعوبتها في سوق مزدحمة، ولهذا من الجيد والمفرح أن نراها تضع كل شيء جانباً لهدف سامي.

فقد أُعلن عن تشكيل حلف Internet Association متضمناً أضخم شركات العالم التي تخطر في بالك الآن، أمثال Amazon و Facebook و Google و Netflix و Twitter وغيرهم الكثير.

اعتمد هذا الحلف على العاصمة الأمريكية واشنطن كمركز له، وسوف يسعى إلى هدف واحد، وهو رفع دعاوي قضائية ضد هيئة الاتصالات الفيدرالية لإعادة قانون حيادية الإنترنت.

كما ويعد الحلف أنه سيحاول التدخل في جميع القضايا القانونية المتعلقة بالموضوع، وسوف يسعى أيضاً لضم المزيد من الشركات إلى حلفه.

يذكر أن قرار إلغاء قانون حيادية الإنترنت تم التصويت بشأنه في ديسمبر الماضي بحضور 3 أصوات موافقة وصوتين معارضين، وإنهاء بالتالي قانون تواجد منذ سنوات كثيرة وتم تخصيصه لحماية الإنترنت من أي تحيز لشركة طماعة وجعله حر ومجاني لكل المستخدمين.

المزيد من CNET :

مقالات ذات صلة

اترك رد