ألمانيا تتخذ خطوة جديدة في محاربة حملات الكراهية عبر الانترنت

وتفرض قوانين جديدة

فُرضت قوانين جديدة في دولة ألمانيا مع بداية العام الجديد، والتي تشد الخناق على حملات الكراهية والمشجعة على الإساءة في الإنترنت.

وبموجب هذه القوانين، سيتوجب على مواقع التواصل الاجتماعي أمثال فيسبوك وتويتر ويوتيوب أن يقوموا بحذف أي منشور يحتوي على تشجيع للإساءة أو مجرد كلمات من الكراهية الكبيرة.

حيث سيتم منح الموقع او المنصة صاحبة المنشور مهلة لا تتجاوز 24 ساعة، قبل أن يتم تغريم شركتها بمبالغ كبيرة قد تصل إلى 6 مليون دولار.

هذا وأكدت تلك المواقع سابقة الذكر أنها تبذل كل جهدها لمحاربة ناشرين الكراهية عبر المواقع، وجميعهم أكدوا التزامهم لهذه القضية واستمرار العمل عليها وصولاً لنتائج أفضل.

المزيد من CNET :

مقالات ذات صلة

اترك رد