أمريكا تحظر استخدام برنامج Kaspersky الروسي بدوائرها الحكومية

خشية أن تستغله روسيا للتجسس عليها

يبدو بأن التوتر مابين أمريكا وروسيا وانعدام الثقة بينهما امتدت لتشمل منتجات الأنظمة للبلدين.

فقد أودرت وكالات الأنباء خبر يشير إلى أن إدارة الرئيس ترامب وجهت أمراً لوكالاتها الفيدرالية بحظر استخدام برنامج Kaspersky الروسي لمكافحة الفيروسات في منشآتها الحكومية.

وقد تم تبرير هذا الامر بحسب تصريح لوزارة الأمن الداخلي الأمريكية بأنه يأتي في ظل مخاوف من ارتباطات بين أصحاب شركة كاسبرسكاي لاب والاستخبارات الروسية، وكذلك من احتمال أن تفرض المخابرات الروسية بحسب القوانين هناك على شركة كاسبرسكاي لاب أن تزودها بمعلومات عن أنشطة الوكالات الحكومية الأمريكية.

هذا وقد منحت الوزارة جميع الدوائر الحكومية بامريكا مهلة 30 يوم للتصريح عن وجود برنامج Kaspersky بحواسيبها وسيتم منح هؤلاء مهلة 60 يوم لإزالة هذا البرنامج من جميع الأجهزة.

ولقد نفت شركة Kaspersky Lab بدورها هذه الاتهامات مؤكدة أنها لن تزود أي حكومة بالعالم بمعلومات أمنية عن مستخدمي برنامجها ذاكرة أنه تم زجها في قلب صراع جيوسياس، وبأن هذه الاتهامات غير عادل تفتقر للأدلة الملموسة.

الوسوم

اترك رد