إنتل والرد الرسمي الأول على مشكلة معالجاتها

وتتهم معالجات AMD باحتوائها على مشكلة مشابهة

قمنا يوم أمس بنشر خبر تناول وجود ثغرة أمنية في معالجات شركة إنتل تتيح للهكرز الوصول إلى كلمات السر في الحاسب، وحل تلك المشكلة يتسبب في إبطاء المعالج وأدائه بنسبة تصل إلى 30%.

اليوم قامت إنتل بالرد الرسمي على هذه المشكلة والتقرير حيث أكدت بداية أنها على علم بوجود هذه الثغرة وهي كانت تعمل جنباً إلى جنب مع أبل ومايكروسوفت لإصدار تحديث لإصلاحها، وكانت تنوي نشر بيان رسمي حول الموضوع تزامناً مع إصدار التحديثات.

واكدت إنتل أن المشكلة ليست كما روج تقرير أمس تتعلق بمعمارية المعالج بل هي بآلية تحليل النظام لسير العمل وذكرت بأن حل هذه المشكلة سيتم دون تأثير كبير على أداء المعالج، ذاكرة بأن معالجات شركة أخرى قد تكون تعاني أيضاً من مثل هذه المشكلة.

هنا وصلت الرسالة إلى AMD التي سارعت بالرد مؤكدة أنها اختبرت معالجاتها كافة وتأكدت من أنها خالية من مثل هذه المشكلة.

هذا وعلمنا بان أبل سبق وأصدرت تحديث 10.13.2 الذي يتكفل بحل هذه المشكلة ومايكروسوفت تنوي إصدار تحديث قريباً جداً لنفس الغرض.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد