اختراق وزارة الأمن الداخلي للولايات المتحدة يكشف معلومات 240 ألف موظف

اختراق كبير نبدأ فيه عام جديد

مسلسل الاخترقات الضخمة يعود إلينا مع خبر أخر نفتتح فيه أخبار الاختراقات لهذه السنة، والتي كانت ضحيتها الأولى وزارة الأمن الداخلي للولايات المتحدة.

فقد أكدت وسائل الإعلام أن اختراق الوزارة أدى لكشف معلومات عن 240 ألف شخص، يعتبرون من العاملين في الوزارة أو سبق وعملوا لديها منذ سنة 2014.

كما وتم كشف عن بيانات وتفاصيل حول شكاوي وجرائم أجرت الوزارة تحقيقات بشأنها، ويبدو أنها تتعلق بسنة 2002 وحتى 2014.

هذا وصرحت الوزارة أنها أعلمت جميع الأطراف المتضررة والمعنية بخصوص الاختراق، ولكنها للأسف رفضت تقديم المزيد من التفاصيل حول المسبب للهجوم والوقت الحقيقي لتاريخ حدوثه، فلا تزال التوقعات تعود بنا إلى الأشهر الأخيرة من سنة 2017.

المزيد من CNET :

مقالات ذات صلة

اترك رد