الإعلان عن أنمي “Blade Runner” القادم من مخرج “Cowboy Bebop”

سيقوم المخرج Shinichiro Watanabe بإخراج الفيلم القصير والذي سيعرض نهاية الشهر عبر الشبكة

استعدوا لعودة الـ Replicants من جديد في فيلم الرسوم المتحركة القصير القادم “Blade Runner Black Out 2022.” والذي سيحكي قصة جديدة في فترة زمنية تقع ما بين أحداث “Blade Runner” و”Blade Runner: 2049.”.

وسيتم إخراج الفيلم عن طريق Shinichiro Watanabe – والشهير بعمله على كل من “Cowboy Bebop,”، “Animatrix” و”Samurai Champloo” – وستقع أحداث الفيلم في عام 2022 بعد ثلاثة أعوام من أحداث الفيلم الأصلي.

وتدور أحداث القصة أثناء انقطاع كبير للتيار الكهربائي، والذي أطلق عليه اسم التعتيم العظيم (Great Blackout) لعام 2022، ووفقاً للخط الزمني الرسمي لسلسلة “Blade Runner” فإن هذا التعتيم حدث في مكان ما على الساحل الغربي.

وفي أحداث الفيلم لا يقتصر الأمر على إغلاق المدن الأمريكية لأسابيع فقط، ولكن حدث تلف تام لبيانات إلكترونية هامة، وتوقفت أسواق البورصة وقلت إمدادات الغذاء بشكل مهول، وبدأت تنتشر الشائعات أن Replicants هم المسؤولون عن حادث التعتيم الضخم، ولكن لا يوجد دليل على ذلك.

وقامت Sony Pictures Japan يوم الخميس بعرض فيديو ترويجي للفيلم القادم مع بعض الرسوم الفنية لهذا الفيلم.

وأعلنت الشركة أيضاً أن الفيلم قادم يوم 26 سبتمبر على قناة اليوتيوب (YouTube) الخاصة بها، بينما سيأتي فيلم “Blade Runner: 2049” لدور السينما في يوم 5 أكتوبر في أستراليا و6 أكتوبر في الولايات المتحدة وبريطانيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد