الإعلان عن حملة احتجاج ضخمة بعنوان Red alert دفاعاً عن حيادية الإنترنت

ستبدأ في مايو

معركة الحفاظ على حيادية الإنترنت شارفت على الوصول إلى صراعها الأخير، ولهذا السبب تم الإعلان عن الحملة الأضخم للاحتجاج علناً.

وتم وصف هذه الحملة بأنها أعلى مستوى من الطوارئ والاستعداد من أجل هذا الصراع الطويل، وبالتالي تم إطلاق عليها اسم يعبر اختصاراً عن نفس الأمر في أنظمة الدفاع الوطنية Red alert.

سيشارك في هذه الحملة عدد كبير من الناشطين المؤيدين لحيادية الإنترنت بجانب عدد من المواقع أيضاً، وذلك بدءاً من 9 مايو.

هذا وسيقوم جميع المشاركين في هذه الحملة بوضع منشورات على الإنترنت تحمل شعار Red alert للتحذير بخسارة حيادية الإنترنت وتنبيه الناس عن مدى خطورة هذه الخسارة.

تعتبر هذه واحدة من الصراعات الأخيرة في المعركة، فالاحتجاجات هذه تأتي بوقت سيقوم فيها أعضاء من مجلس الشيوخ برفع احتجاج قانوني لرد القانون الجديد الذي أعلنت عنه الهيئة الفيدرالية للاتصالات منذ أشهر قليلة.

حالياً يوجد أطراف كثيرة وتحمل اسم ثقيل تدعم حيادية الإنترنت هذه، من بينهم شركة فيسبوك وجوجل (Google) و Mozilla و Kickstarter و Vimeo وغيرهم بالإضافة إلى ولايات أمريكية بحالها.

المزيد من CNET :

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد