الإنترنت يسخر ويزيف قصص عن هجوم لاس فيجاس

الجانب المظلم من الإنترنت يعود من جديد

نقف اليوم مجدداً أمام الجانب المظلم من شبكة الإنترنت، وكونها أصبحت متوفرة للجميع، ونطاقها يتسع أكثر وأكثر في جميع البلدان، لن نحصل على تصرف خلاقي من الجميع.

وهذا ما جرى أثناء حادثة لاس فيجاس المؤسفة، والتي كان ضحيتها 58 شخص وسببت أضرار جسدية ونفسية لمئات الأشخاص.

رغم كون الحادثة مفاجئة وصادمة للجميع، إلا أن بعض الناس اعتبرها فرصة للسخرية من الموقف أو لفّقَ قصص مزيفة ليس لها وجود.

فمنهم من كتب تقارير عن هوية القاتل ومعلومات متعلقة به، والتي بالتأكيد كانت مزيفة وخاطئة، بعد أن وجدت جثته بين القتلة، وتم التعرف عليه باسم Stephen Paddock .

قام آخرون بتلفيق أخبار عن عدد الضحايا، واتهام عدة أديان أو أشخاص متدينين بارتكاب هذه الجريمة، على الرغم من تأكيد رسمي بعدم وجود خلفية دينية للقاتل حسب تقرير شبكة CBS .

المزيد من CNET :

مقالات ذات صلة

اترك رد