التحقيقات جارية حول احتمال مؤامرة AT&T و Verizon معاً على المستهلك

وزارة العدل الأمريكية تحقق في الأمر

أكدت وزارة العدل الأمريكية أنها تحقق في الوقت الحالي بقضية خطيرة، انطلقت بسبب شكاوي مصادرها عديدة تدعي وجود مؤامرة تعاونية بين كبار الشركات.

تهدف هذه المؤامرة لجعل المستخدم يعاني كثيراً عندما يفكر بتغيير شركة الاتصالات التي يتعامل معها، ويقال أن أطراف هذه المؤامرة هم AT&T و Verizon والجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول.

حيث يقال في الدعاوي المرفوعة ضدهم، أن الجمعية الدولية لشبكات الهاتف تعاونت مع شركات الاتصالات هذه على جعل الهواتف مقفولة لبطاقات SIM خاصة بهم حتى ولو كانت هذه البطاقات تتمتع بتقنية eSIM التي يفترض أنها تسمح للمستخدم تغيير هوية الشبكة الداعمة عن بعد.

ذكر متحدث باسم Verizon أنه يتعاونون بالفعل مع وزارة العدل بشأن تحقيقها، وهم في حوار معها منذ عدة أشهر قبل ظهور خبر اليوم حتى، وبالطبع نفى كل هذه الإدعائات.

وقال متحدث باسم AT&T نفس التعليقات والكلام تقريباً، مؤكد هو الأخر عن دعم الشركة الكامل لهذه التحقيقات، ووضح أنهم قدموا كل المعلومات التي طُلبت من أجل التحقيق.

بأية حال، سنقدم لكم المزيد من التفاصيل حول الأمر فور ظهورها.

المزيد من CNET :

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد