التمساح يستمع للموسيقى الكلاسيكية في دراسة جديدة للعلماء

هنالك طرق كثيرة لإجراء دراسة بهدف العلم والوصول لنتائج مفيدة، بعض هذه الدراسات قد تكون شاذة عن العادة بهدف الوصول لحلول غامضة.

لكن ربما لم يتوقع أحد أن يتخيل يوماً تمساح ضخم يدخل إلى ماسح التصوير بالرنين المغناطيسي، كي يستمع إلى الموسيقى الكلاسيكية، وتحديداً للمؤلف الشهير Johann Sebastian Bach.

تهدف هذه التجربة إلى دراسة الأنماط العصبية التطورية، حيث بدا التمساح الخيار الأمثل للعلماء كونه من أقدم المخلوقات التي قليل ما تغيرت عبر الزمن.

ولهذا أراد معرفة ردة فعل التمساح للأصوات المعقدة وليس فقط البسيطة، وبالتالي أدخلوا تمساح صغير بعمر سنة واحدة داخل جهاز الفحص وقاموا بمراقبة حالة النشاط داخل دماغ الحيوان أثناء استماعه للموسيقى.

تفاجئ العلماء من ظهور أنماط مماثلة في ردة الفعل من التمساح، لحيوانات أخرى من الثديات والطيور عندما أجروا عليهم الدراسة نفسها.

يقول العلماء أنهم عدلوا على جهاز الماسح كي يناسب جسم التمساح، ويعتبروا نتائج اليوم إنجاز عليم يدل على إمكانية استخدام هذه الأجهزة الفاحصة لأغراض علمية أخرى.

المزيد من CNET :

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد