الجائزة الدولية للمصوِّرات تعلن قائمة الترشيحات لدورة العام 2018

استقبلت “الجائزة الدولية للمصوِّرات” أكثر من 600 مشاركة من النساء المصورات من 82 دولة، ووقع الاختيار على 60 مرشحة منهن للجائزة. وستقوم لجنة تحكيم دولية مختارة خصيصاً وتضم عدداً من الشخصيات البارزة في مجتمع الفن والتصوير الفوتوغرافي بتاريخ 1 مارس 2018 باختيار 11 مرشحة لخوض النهائيات، وستكون منهنّ الفائزة الرسمية بالجائزة.

وتنظم “الرابطة الدولية للمصوِّرات” مسابقة “الجائزة الدولية للمصوِّرات” بمشاركة “آنتي دوت آرت آند ديزاين” و”ماي آرت سباي” بالتعاون مع الرابطة الثقافية الفرنسية في دبي، وشركة “كانون الشرق الأوسط”، الراعي الرسمي للجائزة. وتلقت نسخة الجائزة لهذا العام عدد مشاركات أكبر من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بفضل الدعم الذي قدمته شركة “كانون الشرق الأوسط”.

وفي معرض تعليقها على الجائزة، قالت مي يوسف، مديرة الاتصال المؤسسي وخدمات التسويق في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في شركة “كانون الشرق الأوسط”: “تأتي رعاية كانون لهذه الجائزة تأكيداً على رؤيتنا والتزامنا بتنمية المواهب وتكريم المصورات الواعدات وملكاتهن الفنية. وتمثل ’الجائزة الدولية للمصوِّرات‘ مبادرة فريدة من نوعها تتيح للمشاركات استعراض قدراتهن الإبداعية، ونتطلع قدماً للإعلان عن الفائزة النهائية في المسابقة. وتحرص كانون على دعم المصورات وصانعات الأفلام في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وخير دليل على ذلك نايلة الخاجة سفيرة علامتنا التجارية صاحبة الموهبة الفذة الفائزة بأرقى الجوائز بوصفها أول مخرجة سينمائية في دولة الإمارات. وقد شكلت نايلة مصدر إلهام متميز للمواهب النسائية الطموحة في المنطقة، وأؤمن أن المرشحات النهائيات من الرابطة الدولية للمصوِّرات سيشجعن النساء، وخاصة الشابات، على الاهتمام جدياً بالتصوير الفوتوغرافي وتجربة كل الإمكانات الواعدة التي يقدّمها”.

وستحظى المرشحات للمراحل النهائية بفرصة عرض إبداعاتهن في قاعة “لا غاليريا” في الرابطة الثقافية الفرنسية في دبي، التي ستستضيف المعرض الافتتاحي للأعمال الفوتوغرافية التي أبدعتها مصوِّرات من مختلف أنحاء العالم، وسط تركيز خاص على منطقة الشرق الأوسط. ويعتبر المعرض الوحيد والفريد من نوعه في المنطقة الذي يركز على النساء المصوّرات حصرياً، سواء المحترفات أو الهاويات منهن، ويوفر لهن منصة مثالية لعرض إبداعاتهن أمام شريحة أوسع من الجمهور.

يفتتح المعرض أبوابه يوم 8 مارس بالتزامن مع اليوم العالمي للمرأة، حيث ستنطلق فعالياته في وقت واحد في الرابطة الثقافية الفرنسية في دبي، وفي المعهد الفرنسي في العاصمة اللبنانية بيروت، وفي بنغلاديش بالرابطة الثقافية الفرنسية في شيتاغونغ.

وسيعقب ذلك معرض دولي متنقل لأعمال الفائزات والمؤهلات للتصفيات النهائية في آسيا والشرق الأوسط وأوروبا. وإضافة إلى ذلك، ستحظى الفائزة بمعرضها الرسمي الخاص في قاعة “لا غاليريا” في الرابطة الثقافية الفرنسية، وكاميرا مقدمة من “كانون”، كما ستحصل جميع المرشحات للنهائيات أيضاً على كاميرات من “كانون”.

وتحظى الإمكانات النسائية بتقدير واسع حول العالم وتكتسب تقديراً متزايداً في بلدان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا. وبهدف تعزيز الإبداع وتشجيع المواهب الجديدة وتعزيز الوعي في المنطقة، وقع الاختيار على دبي وبيروت وشيتاغونغ لاستضافة جائزة التصوير، وتعد هذه المرة الثانية التي يتم فيها اختيار دبي.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

المزيد من CNET :

الوسوم

اترك رد