الحصول على تأشيرة للولايات المتحدة الأمريكية يتطلب بيانات حسابات التواصل الاجتماعي

تتشدد الولايات المتحدة الأمريكية منذ قدوم الرئيس ترامب للسلطة بقوانين السفر الخاصة بالزوار والمهاجرين إلى البلاد وذلك عبر فرض قوانين وإجراءات صارمة على الأشخاص الراغبين بالسفر إلى هناك.

ولكن يبدو بأن هنالك الآن إجراءات أخرى فرضتها السلطات الأمريكية حيث انتشر قرار يقضي بضرورة أن يملئ من يرغب بالسفر إلى أمريكا تزويد ملفهم ببيانات حسابه عبر شبكات التواصل الاجتماعي في حين كان كل ما يلزم هو  إضافة البريد الالكتروني ورقم الهاتف فقط.

إلا أن انتشار وسائل التواصل الاجتماعي بين الناس أصبح كما يبدو خير وسيلة تمكن السلطات الأمنية من معرفة ميول المسافر واكتشاف معلومات عنه تقرر ما إن كان سيحصل ربما على تأشيرة أم لا.

وبحسب البيان فإن الإجراءات الجديدة ستؤثر على 710 ألف طلب هجرة، بالإضافة إلى 14 مليون طلب يتعلق بالسياحة، والدراسة، وغيرها.

الوسوم

اترك رد