الصين قد تعدل من قوانين استخدام الإنترنت بعد حادثة جديدة

أدت لوضع رجل مشهور تحت التحقيق

من المعروف أن دولة الصين تفرض قوانين صارمة على استخدام الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي في كافة مناطقها، والذي يشمل أيضاً مراقبة برامج VPN.

هذا وأحد الأشخاص  المشهورين في قيادة هذه المهمة هو Lu Wei، والذي تكفل في قيادة إدارة خاصة لمراقبة المحتوى الإلكتروني.

إلا أن التقارير الجديدة التي صدرت مؤخراً من قبل Xinhua، تؤكد أن الدولة نفسها تبحث حالياً في تحقيق جديد يتهم  Lu Wei  بالفساد.

لا يوجد أي تفصيل حول الأمر، ولكن المثير للاهتمام في الموضوع، هو النتائج التابعة لهذا التحقيق، والتي يعتقد بعض الأشخاص أنها ستؤثر على عمل إدارة مراقبة المحتوى الإلكتروني.

وبالتالي قد نشهد قريباً تغير كبير في قوانين استخدام الإنترنت داخل الصين، وكل ذلك مجرد تكهنات لا أكثر، إلا أن يتبين الأمر في الأسابيع القادمة.

المزيد من CNET :

مقالات ذات صلة

اترك رد