العثور على كويكب خارج النظام الشمسي يمتلك غلاف جوي

لكن لا حياة عليه على ما يبدو

كان العديد من العلماء مشغولين في دراسات مكثفة خلال الأسابيع الماضية، حول كويكب يعرف باللقب Oumuamua والذي قام بزيارتنا بسرعة من خارج النظام الشمسي، ليمر بجانبنا ويحتفي في الفضاء الواسع من جديد.

هذا وتبين في الدراسات الجديدة، أن الكويكب يمتلك غلاف جوي، لكنه لا يشبه الذي يوجد بعالمنا، وإنما تم وصفه بالغلاف الجاف الذي يمتد بكثافة نصف متر فقط ويحتوي على مكونات تدعم الحياة، ويتوقع أن يقوم هذا الغلاف بحماية عالم رطب داخل الكويكب مليء بالمياه المثلجة، من حر الشمس.

لا يزال العديد من العلماء مذهولين من شكل الكويكب الغريب والأشبه بمركبة فضائية، ولهذا يحقق بعضهم في مصدره وتصميمه الذكي ولكن لا نريد الابتعاد في مخيلتنا حالياً، حيث لا يوجد دلائل حية على مخلوقات تعيش أو ظهرت فيه.

المزيد من CNET :

 

 

الوسوم

اترك رد