المخترقين يسرقون 1.5 مليون دولار شهرياً من العملات الرقمية

يشير بحث من Ernst & Young أن المخترقين سرقوا حوالي 400 مليون دولار من 372 عملية تداول بالعملات خلال السنتين الماضيتين

بلا شك تعد عملية الاستثمار الكبيرة في الوقت الحالي بالعملات الرقمية هي فرصة ذهبية للمخترقين حتى يصبحوا أكثر ثراء، حيث وجد باحثين من Ernst & Young أن أكثر من 10% من أموال عروض العملة الأولية (ICOs) تم فقدانها أو سرقتها من قبل مخترقين، وهو ما يعادل 400 مليون دولار من إجمالي 3.7 مليار دولار ما بين عامي 2015 و2017، وقد قامت الشركة بفحص 372 ICO التي تعرضت للهجمات.

وقد حدثت معظم السرقات من خلال رسائل التصيد Phishing، وهو وسيلة هجوم شهيرة من المخترقين التي تهدف إلى خداع ضحاياها عن طريق الضغط على روابط خبيثة، ووفقاً للتقرير سرق المخترقين ما يصل إلى 1.5 مليون دولار من أموال ICO شهرياً، وقد طالبت الشركة بمعايير أعلى للأمن بالعملات الرقمية لمنع مثل هذه السرقات.

وقال Greg Cudahy مدير العلاقات العامة بشركة Ernst & Young: “بمجرد أن يتم وضع معايير جديدة يقبلها جميع المشاركين، والتي تسمح بتحسين الشفافية ومنع الاحتيال، فإن حماية المستثمرين والمستخدمين على حد سواء سيكون لديها فرصة أكبر للنجاح.”

وأشار البحث أن أسباب انجذاب المخترقين لأسواق العملات الرقمية يعود إلى النمو السريع بها وكمية العملات التي يتم استثمارها، وأوضح أيضاً أن معدل الهجمات في تزايد مستمر.

اقرأ أيضاً:

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد