النظرة الأولى على هاتف Samsung Galaxy Note 8

وأخيراً انتهى انتظار عشاق سلسلة هواتف Samsung Galaxy Note والذين احتفظوا بأجهزتهم خلال السنتين الأخيرتين، أخيراً تم الإعلان عن هاتف Galaxy Note 8 ولديه كل الإمكانيات التي جعلت هاتف Galaxy S8 هاتف فريد من نوعه، وأتيحت لي الفرصة باستخدامه وإليكم انطباعاتي عنه.

لنبدأ بالتصميم، يأتي هاتف Galaxy Note 8 بحجم أكبر قليلاً من هاتف Samsung Galaxy S8+، ويزن 195 جراماً، وتأتي حواف الهاتف أقل انحناءاً والتي تجعل شكل الهاتف مربعاً أكثر، ويبدو الهاتف أنيقاً وعظيماً عندما تحمله بيديك وهو متوفر بثلاثة ألوان عند الإطلاق وهي الأسود الليلي، والذهبي والرمادي، وسيتاح في المستقبل اللون المفضل لديّ وهو الأزرق.

يأتي هاتف Galaxy Note 8 بنفس الشاشة المذهلة لـ Samsung Galaxy S8 وهي من نوع Super AMOLED بأقل حواف ممكنة، وتأتي الشاشة بحجم 6.3 بوصة، وأعتقد أن Samsung قد تراجعت عن الحواف المنحنية الموجودة في S8 وهو أمر منطقي لأنه من الأسهل استخدام قلم S-Pen على سطح مستوٍ، وسيعمل Galaxy Note 8 بنفس معالجي Snapdragon وExynos الموجودين في هاتف Galaxy S8، ولكن قامت الشركة بزيادة الذاكرة العشوائية لتصبح 6 جيجا بايت بدلاً من 4 جيجا بايت، وسيأتي الهاتف بثلاثة سعات تخزينية مختلفة على حسب السوق الذي يباع به وهي مساحات 64 جيجا بايت، 128 جيجا بايت، 256 جيجا بايت.

ولعل أحد أهم الأسباب التي تجعل أي شخص يمتلك هاتف Note وهو قلم S-Pen، ويأتي قلم S-Pen الذي يأتي مع هاتف Galaxy Note 8 بمقاس 108 مم X 5.8 مم مما يسهل من التعامل به، وقامت Samsung بخفض حجم طرف القلم إلى 0.7 مم وتدعم الشاشة حتى 4096 مستوى حساسية للضغط، وهذا يجعل تجربة الكتابة على Galaxy Note 8 سهلة وسريعة، ويأتي الهاتف بخاصية جديدة وهي الرسائل الحية والتي تجعل الهاتف قادر على تسجيل عمليات الكتابة والرسم وحفظها كملفات GIF متحركة والتي يمكن مشاركتها باستخدام أي تطبيق للرسائل أو الشبكات الاجتماعية التي تدعم ملفات GIF المتحركة مثل WhatsApp وSnapchat.

 

وهناك ميزة جديدة أخرى في هاتف Galaxy Note 8 وهي القدرة على تحرير المذكرات التي قمت بتدوينها والشاشة مغلقة، فوفقاً لـ Samsung فإن هذه الطريقة لأخذ الملاحظات تعد الأشهر بين مستخدمي Galaxy Note، ففي السابق كان يمكنك إنشاء الملاحظات بهذه الطريقة ولكن أصبح الآن بإمكانك العودة وتحريرها سواء لحذف بعض الملاحظات أو إضافة شيء آخر للقائمة الخاصة بك، كما تدعم هذه الميزة الملاحظات متعددة الصفحات، وهناك ميزة ممتازة أخرى وهي إمكانية الترجمة الفورية والتي كانت في الماضي تقوم بترجمة كلمة واحدة فقط، ولكن مع هاتف Note 8 يمكنك الآن ترجمة جمل بأكملها وكذلك تحويل العملات والوحدات القياسية أيضاً.

وعلى الرغم من كل هذه المميزات الرائعة والتي تضيف المزيد من الجودة لهاتف Note الجديد، إلا أن الميزة الرئيسية في هاتف Galaxy Note 8 هو إضافة كاميرتين من الخلف، وعندما يتعلق الأمر بالكاميرتين، فقد اعتمدت الشركات المصنعة استراتيجيات مختلفة وتقنيات مختلفة فيها، فاستفادت شركة Apple من الكاميرتين عن طريق توفير تقريب بصري بدرجة 2X وإضافة تأثير Bokeh، بينما قامت Huawei وNokia بجعل واحدة منهم أحادية اللون والأخرى بمستشعر ألوان للحصول على صور أفضل في ظروف الإضاءة المنخفضة، بينما قامت LG باضافة عدسة بزاوية واسعة لصورة أكبر، وسارت Samsung على خطى شركة Apple بتقديم كاميرا ثانية توفر تقريب بصري بدرجة 2X وخلق خلفية ضبابية.

وتأتي الكاميرتين بمستشعرات 12 ميجا بيكسل مع ميزة AutoFocus وتثبيت الصورة البصرية، وتأتي الكاميرا الأساسية بنفس مواصفات كاميرا Galaxy S8 مع فتحة عدسة f/1.7 وتقنية البكسل المزدوج والتي تتسبب في  التقاط صور ممتازة حتى في ظروف الإضاءة المنخفضة، وتأتي العدسة الثانية بفتحة f/2.4 ولا تدعم تقنية البكسل المزدوج وهو ما يعني أن التقريب في الصور لن يكون جيداً في ظروف الإضاءة المنخفضة، ولكن لن أعطي حكم نهائي على الكاميرا قبل أن أحصل على نسخة مراجعة من Samsung وتجربة التصوير في أوضاع إضاءة مختلفة.

كانت هذه هي بعض الميزات الجديدة الموجودة في هاتف Samsung Galaxy Note 8، وهو يعد أفضل هاتف قامت Samsung بصناعته ويعد ترقية رائعة لمستخدمي هواتف Galaxy Note الحاليين، ولكن قد يتم وصف الهاتف بسهولة أنه هاتف Galaxy S8+ مع قلم S-Pen وكاميرا مزدوجة، وهناك العديد من الأشخاص الذين يفضلون بكل بساطة أفضل شاشة كبيرة للهواتف وهو ما تتفوق فيه Samsung في إصدارات Note دائماً التي توفر شاشة أكبر من سلسلة S، ولكن تغير ذلك تماماً عندما قامت Samsung بإطلاق هاتف Galaxy S8+، ولذلك فإذا كنت من ملاك هاتف Galaxy S8+ فقد لا تشعر بالإثارة تجاه هاتف Galaxy Note 8، ولكن الأكثر من ذلك ومع صدور هاتف Note 8، لا أعلم لماذا قد يتجه أي شخص لشراء هاتف Samsung Galaxy S8+ بعد الآن، فهي استراتيجية غريبة حقاً ولكن على أية حال فإننا نتحدث عن شركة Samsung، فقد استطاعت من قبل الخروج من ظروف أكثر غرابة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد