رئيس Equifax التنفيذي يتخلى عن منصبه

في ضوء فضائح الاختراق الأخيرة

مشاكل الاختراق قد تكون كبيرة وتسبب أضرار مالية هائلة، وربما أكبر اختراق حدث هذه السنة كان ضحيته شركة الائتمان العالمية Equifax، الذي أصاب عدد كبير من المستهلكين يعادل نصف سكان الولايات المتحدة.

وغالباً ما يتعرض مجلس الإدارة لمعظم الانتقادات في ضوء هذه المشاكل، ولهذا ليس من المفاجئ تصريح Richard Smith اليوم انسحابه من منصب الرئيس التنفيذي للشركة.

من المثير للاهتمام أن قرار الانسحاب أخذ فعاليته فوراً على غير العادة، وجاء بعد ثلاثة أسابيع من تصريح الشركة عن تعرضها للاختراق.

منصب الرئاسة التنفيذية سوف يذهب مؤقتاً إلى Paulino do Rego Barros ، الذي عمل برفقة Equifax لأكثر من سبعة سنوات، إلا أنها لا تزال في بحث طويل عن شخص يستلم المنصب بشكل دائم.

هذا ولا يعرف حالياً إن كان الرئيس القديم أو المؤقت سوف يظهر في محاكمة الشركة يوم 3 اكتوبر، ويمكن القول باختصار أن هذا أسوأ وقت تمر فيه الشركة بلا شك.

المزيد من CNET :

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد