تقرير : تحديثات حواسب أبل ناقصة ولا تصل لكافة الأجهزة

تركت ثغرة للمخترقين

لا أحد منا يستمتع بتنصيب التحديثات أو تحميلها، ولكنها جزء لا يمكن الاستغناء عنه للحفاظ على سلامة جهازك من مخاطر الاختراق والتجسس.

تحصل الحواسب الشخصية من شركة أبل (Apple) على تحديثات بشكل دائم، ولكن استناداً لتقرير من موقع  Duo Security فهذه التحديثات مضرة أكثر ما هي مفيدة.

وذكر فيها أنها لا تصل لكافة الأجهزة التي أطلقتها الشركة، وحسب دراساتها، فإن عدد كبير من الحواسب التي تم اختبارها لا تعمل بأخر تحديث رغم وجود ميزة التحديث التلقائي في كافة حواسب أبل (Apple) .

ليس هذا فحسب بل ذكر أن تحديثات الحواسب تركت البرامج الثابتة في نظام الجهاز دون حماية أو تعديل وحتى تحسين، مما جعلها لقمة سائغة للمخترقين.

هذا وعلقت شركة أبل (Apple) على هذه الدراسة، وأكدت أنها ستعمل بجهد على أمن البرامج الثابتة في النظام، وجعل منتجاتها أكثر أماناً.

وصرحت منذ فترة عن تقديم تحديث رقم MacOS 10.13 يعمل على مراقبة حالة البرامج الثابتة في النظام، ويرى إن كانت تتحدث بشكل منتظم أم لا.

وفي حال فشل تحديثهم، سوف يتم تنبيه المستخدم بذلك، وإرشاده نحو إرسال تقرير عن الموضوع إلى الشركة لإعلامهم بما حدث.

صرح فريق الدراسات في النهاية أن المعاناة لا تقف عند هذه الحواسب فقط، بل على الأغلب أنظمة ويندوز المعروفة تمتلك المشكلة نفسها وربما بشكل أسوأ، ولكن ليس لديها في الوقت الحالي دراسات ثابتة لتؤكد ذلك.

المزيد من CNET :

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد