تشكيل رابطة مكافحة التشهير من أكبر شركات التقنية لمكافحة الكراهية على الانترنت

من ضمن الشركات تويتر، فيس بوك، جوجل ومايكروسوفت

تحالفت مجموعة من أكبر الأسماء في عالم التقنية لتكون رابطة مكافحة التشهير لمكافحة عمليات الكراهية عبر الانترنت، وقامت كلأ من شركات فيس بوك (Facebook)، تويتر (Twitter)، جوجل (Google) ومايكروسوفت (Microsoft) بالإضافة إلى شركات أخرى بتكوين ما يسمى معمل لحل المشاكل المتعلقة بالكراهية على الانترنت Cyberhate Problem-Solving Lab، وستقوم الشركات بتبادل الآراء والأفكار وتطوير استراتيجياتها لمكافحة الأحاديث السيئة والكريهة المنتشرة على منصات الشركات المختلفة وحول الانترنت بشكل عام.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة ADL الراعية لهذه الرابطة: “تتحمل هذه الشركات مسؤولية إضافية في محاولة لبذل كل ما في وسعها لوقف الكراهية من الانتشار، ونحن نتطلع إلى مواجهة هذا التحدي سوياً.”

وتأتي خطوة افتتاح هذا المعمل بعد سبعة شهور من إعلان شركة ADL عن فتحها مركز قيادة في Silicon Valley، وفي الوقت الذي تسعى فيه العديد من شركات التقنية لمواجهة الكراهية المنتشرة على مواقعها الاجتماعية في الفترة الأخيرة.

وعلى الرغم من صعوبة تحديد مدى انتشار هذه الأحاديث عبر الانترنت، إلا أن الخبراء يقولون أن الرقم آخذ في الازدياد، وقد عانى 40% من مستخدمي الانترنت من هذه الأحاديث الكريهة في 2014 وقفز الرقم حالياً إلى 65% للذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و29 عاماً.

أما بالنسبة لشركة فيس بوك (Facebook)، فقد قامت بتوظيف حوالي 7500 شخص لمراقبة المنشورات الخاصة بالمستخدمين، بما فيها مقاطع الفيديو العنيفة والصور الرسومية، وقالت Monika Bickert من الشركة حول عملية افتتاح المعمل: “إن بعض أفضل العقول في الهندسة ستعمل جنباً إلى جنب مع ADL لمساعدتنا في الارتقاء لمواجهة الكراهية عبر الانترنت.”

اقرأ أيضاً:

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد