تغريدات فيلم Black Panther تجلب العنصرية بعد أن تغلب عليها

نجاح الفيلم جلب ردود فعل كثيرة

جميعنا ندرك خطورة الشعبية على أي شيء في هذا العالم، فتعريض شيء ما لشعبية العالم بأسره سوف يكون له ردود فعل كثيرة.

وربما هذا ما حدث لفيلم Black Panther الذي أصبح الضجة الإعلامية الجديدة داخل عالم الأفلام على الأقل، فهو يأتي ليقضي  -ربما دون أن يدرك- على بقايا العنصرية.

فهو أكثر فيلم أنصف بحق الجميع دون التفريق بين أصحاب البشرة السوداء والبيضاء، وتمكن كفيلم من تحقيق نجاحات كبيرة على صعيد الإخراج والتمثيل.

إلا أن الكثير من التغريدات حوله تناقضت بين المزاح والجد والآراء المتقلبة، فهنالك من سكان أمريكا البيض الذين يدعو أنهم ينتظرون دورهم لرؤية الفيلم أو عندما يسمح لهم القيام بهذا.

غيرهم من قال أنه حذف جميع تغريداته المنتقدة للفيلم كي لا يضع نفسه في مشاكل، وربما في الواقع لا يمكننا أن نلوم ذلك الأخير كون محبته الفيلم الكبيرة ستسبب ثورة غضب لمن يفكر بانتقاده وهذه مشكلة بحد ذاتها.

حالياً مثل هذه التغريدات لا تزال تقف عند هاجس المزاح، وإن كنت فعلاً تريد انتقاد الفيلم فلا يوجد أي مانع بذلك لكن ربما عليك الحذر باختيار كلماتك.

المزيد من CNET :

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد