جميع ما نعرفه حتى الآن عن حادثة إطلاق النار في مقر YouTube

يعتقد أن الضحية هي المسؤولة

أكدت اليوم شركة مدينة San Bruno وجود حادثة إطلاق نار في مقر رئيسي لشركة YouTube صاحبة الموقع الشهير لمشاركة الفيديوهات.

وحسب ما نقل من وسائل الإعلام وعلى لسان الشرطة، فيوجد ثلاثة إصابات غير مميتة بجانب ضحية واحدة يعتقد أنها المشتبه بها في عملية إطلاق النار هذه.

وتعتقد الشركة أن الجثة الميتة تعود إلى فتاة باسم Nasim Najafi Aghdam بعمر 39 سنة ومن السكان المحليين للمدينة، قامت بالهجوم على المقر وثم قتل نفسها.

كما وفي تعليقات أخرى للشركة، تبين أن النزاع حدث في مقدمة المقر وتم إخلائه فوراً لتقليل عدد الضحايا أقل ما يمكن ولم يعرف بعد أي دافع واضح للقيام بهذه الجريمة.

علق شاهد على الحادثة بكلمات خاصة إلى شبكتنا، ووضح أنه كان يتواجد في بناء بالقرب من المقر، وتم قفل البناء بالكامل والطلب من الجميع الابتعاد عن النوافذ عندما قامت وحدات SWAT الخاصة باقتحام المقر وتأمين المكان بالإضافة إلى وصولة قرابة 30 سيارة وشاحنة تابعة للشرطة.

هنالك ثلاثة إصابات تم نقلها مباشرة إلى المشفى ولكن العدد قد يكون أكبر لأن الشرطة رفضت حالياً الكشف عن رقم واضح لانها لا تزال تحقق في الموضوع وليس لديهم جواب واضح.

قام بعض موظفين المقر أثناء وقوع الحادثة بمشاركة تغريدات وضحوا فيها أنهم سمعوا أصوات إطلاق نار وأناس تهرب من حولهم، واختبئوا معاً في مكان آمن ريثما تم إخراجهم بأمان.

علق Sundar Pichai مدير شركة جوجل (Google) على ما حدث مؤكداً أنه عمل مهين وتصرف إجرامي سيئ، ويعبر عن امتنانه لسلامة الموظفين ويتمنى السلامة للجميع، ويؤكد أنه ممتن بشكل خاص لشرطة المقر المحلية التي وصلت أولاً وبسرعة إلى الحادثة وحافظت على سلامة الجميع ريثما وصلت شرطة المدينة.

حسب ما وصلنا من التقارير فإن الحادثة انتهت عند هذا الحد ولم يتم نقل أي خبر عن حالة وفاة أو إصابات خطيرة، كما ولم يتم بعد تأكيد هوية المسؤول عن هذه الجريمة والدافع وراء القيام بهذا.

الشاهد على الحادثة الذي نقل تصريحاته إلى شبكتنا هو Bryce Botorowicz والبناء الذي كان فيه هو منطقة عمله في إحدى مقرات شركة Walmart التي لم نستطع الحصول على تعليق منها على ما حدث حتى الآن.

المزيد من CNET :

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد