حكومة المملكة المتحدة تفتح تحقيقاً حول الذكاء الاصطناعي

يريد البرلمان من الخبراء أن يثبتوا كيف سيواجهون تأثير استخدام الذكاء الاصطناعي

يبدو أن حكومة المملكة المتحدة لديها بعض التساؤلات فيما يخص الذكاء الاصطناعي، ففي يوم الأربعاء قدم مجلس اللوردات دعوة عامة للخبراء في هذا المجال للرد على التساؤلات والقضايا المحيطة بالذكاء الاصطناعي، بما في ذلك آثارها الأخلاقية والاقتصادية والاجتماعية في ظل انتشارها الكبير، فعندما تفكر في كمية الأشياء المجنونة التي من الممكن أن يقوم بها الذكاء الاصطناعي، فحتماً يوجد العديد من التساؤلات بخصوص استخدامه.

وقد بدأ بالفعل استخدام الذكاء الاصطناعي للقيام ببعض المهام والوظائف، وتعتمد عليها بعض الشركات اعتماد كلي مثل الذكاء الاصطناعي المستخدم في شركة تأمين يابانية، ولكن البرلمان البريطاني لديه تساؤلات لكل الجوانب الخاصة بالذكاء الاصطناعي، فهم يريدون معرفة من أكثر المستفيدين من خدمات الذكاء الاصطناعي، ومن أكثر المتضررين منه، وما دور الحكومة في هذه العملية، وكيف سيبدو الذكاء الاصطناعي في العشرين سنة القادمة.

وقال اللورد Clement Jones رئيس لجنة الذكاء الاصطناعي: “ان اللجنة ترغب من وراء هذا التحقيق معرفة الفرص المتاحة للمجتمع في تطوير واستخدام الذكاء الاصطناعي، وكذلك المخاطر المحتملة منه.”

ويمكن للخبراء في هذا المجال تقديم شهاداتهم من هنا، في مدة أقصاها 6 سبتمبر القادم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد