دراسة : الطفيليات الفطرية تتحكم بأجساد النمل كالزومبي!

دراسات جديدة حول عمل تلك الفطريات

الحديث عن الزومبي وانتقاله كعدوى قد يبدو حبكة لفيلم ما، ولكننا نتطرق الآن إلى واقعنا الحالي مع الطبيعة الأم، و الطفيليات الفطرية التي اكتشفت منذ عشرات السنوات.

من الصحيح أن تلك الطفيليات الفطرية ظهرت منذ سنوات عديدة، ولكن تمكنت الدراسات الجديدة من معرفة طبيعة عملها التي يمكن وصفها بالمرعبة.

فقد تبين أنها تعمل على الإحاطة بجسد النمل الميت والسيطرة عليه، وفي الواقع النمل يموت من هذا المرض فور دخول  الطفيليات إليه، فهي تجبره على استخدام فكه السفلي لتناول الجانب الأسفل من أوراق الشجر.

كما وتقول الدراسات أن عمل الطفيليات يستمر لعشر أيام بعد الحادثة سابقة الذكر، حتى تنمو وتصل إلى دماغ النمل، لتطلق جراثيمها المميتة لتصيب باقي حيوانات النمل بالعدوى.

الجديد في هذه  الدراسة هو أنها تخالف التوقعات السابقة، وتؤكد باستخدام تقنيات متطورة، أن الطفيليات تتحكم بعضلات وجسد النملة المصابة ما يجعلها قادرة على التحكم الشامل بالنملة، وليس عبر الوصول إلى دماغها أولاً.

هذا ويوضح بعض العلماء، أن الدراسات الجديدة ستمهد طريق أفضل لفهم طبيعة عمل الطفيليات والأسلوب الذي تتبعه لاقتحام الضحية.

المزيد من CNET :

الوسوم

اترك رد