دعاوى قضائية متعددة ضد شركة أبل بسبب تباطؤ هواتف iPhone

أكد المدعين في ثلاث دعاوى منفصلة أن هناك تعديل برمجي من شركة أبل يقوم بإبطاء هواتف iPhone القديمة لتحفيز المستخدمين للترقية إلى الإصدارات الحديثة

يبدو أن مشكلة تباطؤ هواتف iPhone القديمة التي تم إثارتها مؤخراً ستتسبب في مشاكل قانونية بالنسبة للشركة، حيث تم رفع دعوى قضائية معلقة ضد شركة أبل (Apple) مفادها أن هناك تعديل برمجي يقوم بإبطاء بعض هواتف iPhone القديمة لمواجهة المشاكل التي تواجهها بسبب قصر عمر بطاريتها مع مرور الوقت، وذلك للاحتيال على المشترين وإجبارهم على الترقية إلى الإصدارات الأحدث.

هذا وحاولنا التواصل مع شركة أبل (Apple) ولكن لم يصل إلينا رد منهم حول الأمر حتى الآن.

فبعد سنوات من شكاوى مستخدمي هواتف الشركة عن تباطؤ هواتفهم بمجرد إصدار نسخ أحدث من هواتف iPhone، كشفت أبل يوم الأربعاء أنها قامت بالفعل بإبطاء بعض هواتفها القديمة وذلك في ظل ظروف معينة، فعندما يتقادم عمر البطارية وتصبح باردة جداً أو تعمل بطاقة منخفضة، فإنه قد يتم الإضرار بالمعالج إذا حاول الوصول إلى سرعات عالية، لذلك فبدلاً من أن يتم إغلاق الهاتف تلقائياً قامت الشركة بتعديل في نظام تشغيل iOS لبعض الهواتف القديمة لإبطاء سرعتها بدلاً من ذلك.

وقد تم رفع دعوى قضائية يوم الخميس من قبل خمسة أشخاص يزعمون أن الشركة قامت بتحديث نظام تشغيل هواتفهم لتقليل أدائها كوسيلة لإجبار أصحاب هذه الهواتف لشراء أحدث هاتف من الشركة، وتم أيضاً رفع دعوتين قضائيتين تزعمان قيام الشركة بتضليل المستخدمين عن طريق عدم الكشف عن مشاكل البطارية في محاولة منها لجعل مستخدمي الهواتف يقوموا بالترقية إلى إصدارات أحدث.

يذكر أن المدعين في الحالات الثلاثة يزعموا قيامهم بتحديث هواتفهم من iPhone 5, iPhone 6, iPhone 7 وأيضاً iPhone 7 Plus بسبب بطء أداء هذه الهواتف مع مرور الوقت.

ولم تذكر شركة أبل (Apple) هاتف iPhone 5 عندما أعلنت عن المشكلة هذا الأسبوع، وقالت الشركة أن هذا التحديث شمل هواتف iPhone 6, 6 Plus, 6S, 6S Plus وأيضاً iPhone SE، وتم أيضاً إصدار التحديث هذا العام لهواتف iPhone 7, 7 Plus، وقالت الشركة أنها ستقوم بتطبيق هذا التحديث على أجهزة الشركة الأخرى في المستقبل.

اقرأ أيضاً:

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد