سماعات الأذن اللاسلكية ستدوم مدة أطول وتصبح أكثر ذكاء بالمستقبل

بفضل شريحة كوالكوم الجديدة

يبدو أن كوالكوم تخطط لتنويع استثماراتها بحيث تتخطى العمل على معالجات الهواتف الذكية لاسيما بعد مشاكلها مع أبل.

هذا دفعها اليوم لاستغلال معرض CES 2018 من أجل الكشف عن دخولها لسوق الشرائح المستخدمة في عمل سماعات الأذن اللاسلكية، حيث كشفت الشركة عن شريحة المعالجة الجديدة QCC5100 التي تدمج بين إمكانية دعم الاتصال بتقنية البلوتوث وبنفس الوقت لديها معالج ذكي للقيام بالعمليات لتكون بمثابة العقل للسماعة.

وذكرت الشركة أن شريحة QCC5100 صممت لتقديم أداء أفضل ومعالجة أكثر للخصائص الذكية بالسماعة وهي توفر  65 % من الطاقة المستهلكة، علاوة على تقديمها ميزة لعزل الضوضاء وتجعل  السماعة تدوم لفترة أطول.

وللمساعدة في عمليات المعالجة للبيانات والأوامر الخاصة بالسماعة اللاسلكية والتنسيق بينها وبين الهاتف فقد زودت الشريحة بمعالج ثنائي النواة 120MHz، هذا ومن المتوقع أن يبدأ طرحها في منتصف العام الحالي.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد