شهب الأسديات تعود لكوكبنا من جديد!

حدث رائع لا يفوت

الأعيون كانت مركزة نحو السماء في الأيام الماضية وتحديداً لمحبين النشاطات الفضائية الغامضة والمشوقة، بل حتى هذا الحدث أقرب إلينا من أي شيء أخر.

فقد مرت علينا مجدداً شهب الأسديات في تساقط ممتع للشهب، وهو يعرف بأنه تيار دوري من الشهب مركزه برج الأسد يرى في الفترة من 14 إلى 20 نوفمبر ويبلغ أقصى شدته في 17 نوفمبر.

بالطبع من فاته هذا الحدث الكبير يمكنه مشاهدة تسجيلات من خلال موقع slooh.

المزيد من CNET :

الوسوم

اترك رد