ظاهرة القمر الأزرق ستعود نهاية هذا الشهر

بعد غياب سنوات

قد يبدو اسم هذه الظاهرة غريباً أو صعب التصديق نوعاً ما، فالعنوان لا يحتوي إلا على جزء صغير من الاسم العلمي الكامل له.

وتلقب الحادثة التي نتحدث عنها اليوم باسم القمر الأزرق الدموي الضخم، وحصلت على هذا الاسم بسبب حدوث سلسلة من الظواهر القمرية.

هذا ويؤكد العلماء أن الظاهرة ستصبح واضحة في 31 من شهر يناير الحالي، ويمكن رؤيتها في عدة مناطق من استراليا وشمال أمريكا والشرق الأوسط وآسيا وروسيا.

قد تحمل هذا الظاهرة أسماء عديدة، فهي تشكلت بعد التقاط حادثة القمر الضخم في بداية هذا الشهر، وسوف تتبع هذه الأحداث المذهلة للقمر في نهاية الشهر.

مقالات ذات صلة

اترك رد