عاصفة رملية هائلة تغطي كامل كوكب المريخ!

نقلت وكالة ناسا (NASA) خبر تعطل إحدى الأجهزة التي وضعتها في كوكب المريخ فعلى ما يبدو رؤية الكوكب أصبحت منعدمة من الأعلى.

والسبب يعود إلى عاصفة رملية ضخمة بدأت منذ بداية الشهر، وكانت بحجم شمال أمريكا ثم تضاعف حجمها واستمرت بالنمو إلى أن غطت الكوكب بأكمله.

كثافة العاصفة أدت إلى تحول معالم الليل والنهار في الكوكب، ويمكنكم تخيل مدى رعب المشهد الذي يبدو أنه حادثة ليست غريبة وإنما تجري في الكوكب لكن بشكل خفيف.

حيث اكتشف عاصفة ضخمة مماثلة الكوكب خلال سنة 2001 ومجدداً في سنة 2007، إلا أن الاختلاف الوحيد اليوم، هو أننا نمتلك أجهزة تلتقط لنا صور للمشهد المريع.

الصورة أدناه تظهر الكوكب قبل وبعد العاصفة، الصورة من الجهة اليمنى تظهر ما حدث للكوكب بعد العاصفة، والأخرى من الطرف الأيسر تظهر شكله قبل العاصفة.

المريب في الأمر أكثر هو أن الخبراء لم يستطيعوا حتى الآن تحديد سبب وتفسير واضح لنشأت هذه العاصفة الرملية، وإنما يوضحون أن بناء كوكب الأرض والعوامل الكثيرة الموجودة فيه، تمنع انتشار مثل هذه العواصف.

ورغم هذه يوضح العلماء  أن العاصفة الرملية تبدو مرعبة أو مخيبة أكثر مما هي عليه فعلاً، وسبب قولهم ذلك هو أن كوكب المريخ يحتوي على رمال نقية، وبالتالي العاصفة ليست سيئة كثيراً وإنما تم وصفها كضباب لا يغادر بسرعة لا أكثر.

المزيد من CNET :

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد