علم الأجهزة: كيف تقوم أواني الأرز بطهي الأرز دون حرقه

كيف يتقن إناء الأرز الخاص بك بطهيه بطريقة ممتازة بدون حرقه؟

واحدة من الأشياء العظيمة التي أتاحتها لنا التكنولوجيا هي الطريقة التي تحرر بها الناس من الأمور الدنيوية، وواحدة من تلك الأمور هو طهي الأرز، إذا قمت بطهي الأرز من قبل بشكل يدوي بنفسك، فتعلم كم هذا الأمر يتطلب تركيز منك، حيث إذا تشتت انتباهك عنه لبعض الوقت فقد يتبخر كل الماء في الإناء الذي تقوم بطهي الأرز به مما يتسبب في حرق الأرز في الجزء السفلي من الإناء، ولكن لحسن الحظ أنك لن تحتاج إلى ذلك في المطابخ الحديثة، حيث يوجد الآن أداة رخيصة تسمى طباخ الأرز التلقائي والذي يمكنه القيام بذلك بدلاً منك، ويقوم بخفض الحرارة عندما يستوي الأرز حتى يحافظ عليه دافئاً دون حرقه، ولكن كيف يقوم بذلك؟

الإجابة باختصار هو قيامه بالانتباه لدرجة حرارة الأرز، ولكن الإجابة المطولة هو الانتباه لدرجة الحرارة بطريقة غامضة، سنتحدث أولاً عن الإجابة المختصرة ثم نتحدث عن الإجابة الطويلة فيما بعد.

صدرت آلات طبخ الأرز تلقائياً في أواخر خمسينيات القرن الماضي عن طريق شركات مثل Toshiba، وظهرت آلات طبخ الأرز للأغراض التجارية قبل ذلك بفترة وكانت تستخدم العديد من التقنيات لقياس درجة استواء الأرز، ولكن اعتمدت النماذج الأولية المستخدمة في المنازل على حقيقة أن المياه تزيد حرارتها بشكل أعلى من الأرز، وتتعرض للغليان في درجة حرارة 100 درجة سيلزيوس على مستوى سطح البحر.

وعندما تقوم باستخدام إناء لطهي الأرز، فإنك تضع الماء والأرز بنسبة 2 : 1 في وعاء معدني، والذي يتم تصنيعه من عنصر للتسخين ومستشعر درجة الحرارة بالأسفل، ويتم تصنيع الوعاء من طبقة رقيقة ورفيعة من الألمونيوم والتي توصل الكهرباء بشكل جيد.

وعندما يتم تشغيل إناء طهي الأرز، يبدأ السخان في تسخين الوعاء، والذي يقوم بدوره بتوصيل الحرارة للماء والأرز، ويستمر في التسخين حتى يبدأ في الغليان، وبمجرد أن يصل لدرجة الغليان يتم نقل الحرارة عن طريق البخار الذي يخرج من الوعاء حتى لا ترتفع درجة حرارة الطبق الموجود في الجانب السفلي عن درجة حرارة 100 درجة سيلزيوس.

وفي هذه الأثناء يستمر طهي الأرز والذي يتكون أساساً من النشا، ويتكون النشا في الأساس من سلاسل طويلة من جزيئات السكر مرتبطة ببعضها البعض مع بعض المواد الكيميائية الأخرى التي تتم إضافتها، وعندما تسخن هذه السلاسل الطويلة من السكر تتشرب بجزيئات الماء المارة في عملية تسمى ارتباط الهيدروجين: حيث يقوم الهيدروجين في الماء بضعف الروابط في ذرات الأكسجين، وهي عملية تسمى الجلتنة، ولكن اذا استمريت في إضافة الماء قد تتعجن حبوب الأرز في النهاية.

وتستخدم العديد من أواني طهي الأرز الرخيصة اليوم مفتاح معدن، والذي يقوم بإصدار صوت بعد طهي الأرز، وكانت هذه هي الإجابة المختصرة لطريقة عمل إناء الأرز، ولكن سنتطرق في الإجابة الطويلة لموضوعين مهمين آخرين، غليان الماء في درجات الحرارة المنخفضة، والمفتاح البسيط الذي يسمح لك بدرجة واحدة من الاستواء، فلا يمكنك ضبطه للأنواع المختلفة من الأرز والذين قد يستهلكون كميات مختلفة من الماء، ولكن سنتحدث عن ذلك مستقبلاً.

مقالات ذات صلة

اترك رد