فيسبوك تكشف عن لعبة جديدة في CPAC ثم تعترف بندمها وتعتذر

وتعترف بخطأها

الشكاوي والانتقادات تهاجم شركة فيسبوك من جميع الزوايا والنواحي، وفي كل مرة تعدنا بتصرف أفضل إلا أنها وقعت الآن في مأزق لم يأتي في الحسبان.

فقد ظهرت الشركة مؤخراً في مؤتمر CPAC الأمريكي، وكشفت فيه عن لعبة جديدة للواقع الافتراضي بعنوان Bullet Train ومن تطوير فريق Epic Games.

مبدأ هذه اللعبة هو بسيط ويعتمد على التصويب وإطلاق النار على الأعداء، إلا أن توقيت الكشف عن هذه اللعبة وضع الشركة في مشكلة كبيرة.

حيث تحاول الولايات المتحدة أن تتعافى من حادثة مقتل طلاب مدارس بعمر 17 سنة على يد شاب أخر بعمر 19 سنة في 14 من فبراير الحالي.

وبالتالي ظهور لعبة تحفز على القتل في مؤتمر يدعو إلى الأمان، سيجعلنا جميعاً نقوم بالحسابات البسيطة لنفهم سوء الموقف الحرج.

ويبدو أن الشركة نفسها لا تخالفنا الرأي بل صرحت عن أسفها لما حدث واعترافها بذنبها واختيارها لتوقيت غير مناسب، وقالت أنها تشعر بالندم لقيامها بهذا وسارعت بحذف اللعبة من المؤتمر مباشرة.

المزيد من CNET :

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد