فيس بوك يزود المحققين بتفاصيل جديدة حول قضية الإعلانات الروسية

لازال التحقيق مستمراً

فقاً لتقارير صحفية من صحيفة The Wall Street قامت شركة فيس بوك (Facebook) بإعطاء المحققين التابعين للحكومة الأمريكية سجلات جديدة حول الإعلانات المرتبطة بروسيا والتي تم وضعها في موقع التواصل الاجتماعي خلال عام 2016.

ذكر التقرير الصادر يوم الجمعة أن هذه المعلومات تحتوي على نسخ من الإعلانات وتفاصيل حول الحسابات التي قامت بوضعها، وتمت مشاركة هذه المعلومات مع المحامي الخاص Robert Mueller، مستشهداً بأشخاص مطلعين على الأمر، ويبحث Mueller والفريق الخاص به من المحققين في تدخل روسيا المزعوم في انتخابات الرئاسة الأمريكية لعام 2016.

وتأتي هذه الخطوة بعد أسبوع واحد من إعلان الموقع أنه حدد حوالي 500 حساب “غير موثق” قاموا بحملة إعلانية تكلفت مائة ألف دولار والتي استهدفت قضايا اجتماعية سياسية مثل الهجرة والأسلحة وغيرها من القضايا.

وقال Alex Stamos – رئيس قسم الأمن في الشركة –: “يشير تحليلنا إلى أن هذه الحسابات والصفحات كانت مرتبطة ببعضها البعض، ومن المحتمل أنها كانت تعمل من روسيا.”

وشكل هذا الكشف من موقع فيس بوك (Facebook) منعطفاً جديداً في التحقيق رفيع المستوى حول روسيا، وأثار شكوك أيضاً حول انتخاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (Donald Trump) العام الماضي، وحول تورط أولاده وموظفيه أيضاً، ولكن المشكلة هنا تكمن في حجم تدخل الحكومة الروسية ومدى تأثيرها على الناخبين، وهل كان الرئيس الأمريكي يعلم بهذا الأمر أم لا، ولكن نفى الرئيس الأمريكي تورطه مراراً وتكراراً.

 

اقرأ أيضاً:

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد