هل هناك كوكب جديد على وشك الظهور؟

الإجابة تصبح أقرب وأوضح

قد سمعت من شخص ما أو عبر عالم الإنترنت الواسع، وجود إشاعات متناقلة وكثيرة حول كوكب جديد يختفي في الظلال سوف يؤدي لدمار البشرية بعد اصطدامه المفاجئ مع الأرض.

وقد أطلق على هذا الكوكب اسم Planet X أو Nibiru ،يقال في النبوءات والتقارير المتعددة حوله، أنه كوكب يختبئ وراء الشمس وسوف يظهر هذه السنة فجأة ليُسبب كارثة على الأرض.

شارفت هذه السنة على الانتهاء ولم يحدث شيء من هذا، بالإضافة إلى تأكيد من العلماء أن الإنترنت قام بمبالغة القصة كثيراً وتأليف تقارير مزيفة عنها.

وإنما القصة الحقيقية كانت تتعلق ببحث عن كوكب جديد يختفي في مجموعتنا الشمسية، وقد كرس العديد من العلماء وقتهم لإثبات عدم وجوده.

ولكن ما حدث كان العكس، حيث صرحوا رسمياً عن وجود طاقة غريبة وإشارات غير مفسرة لوجود كوكب غامض لم يتم اكتشافه بعد، وهم أقرب للعثور عليه اليوم بدلاً من إنكاره.

حيث ذكر بعض من العلماء في نهاية تصريحهم عن الموضوع، أن إنكار وجود الكوكب سوف يخلق ألغاز غير مفسرة أكثر من قبل، وهو حالياً التفسير المنطقي الوحيد الذي توصلوا إليه بعد قيامهم بأنواع مختلفة من الرصد والمراقبة.

المزيد من CNET :

الوسوم

اترك رد