كيف تختار تلفزيون HDR 4K

مجموعة من الخطوات للاستمتاع بمشاهد واقعية وخلابة

أخذتنا مسيرة البحث عن جودة الصور في أجهزة التلفزيون من الكثافة النقطية والدقة الاعتيادية ، الى الشاشات عالية الدقة HD ، وصولاً لشاشات 4K، ولم تتوقف عند هذا الحد. تعتبر تقنية مستوى التباين العالي (High Dynamic Range) أو اختصاراً HDR ، آخر صرعة في هذا المجال. وندعوك للتعرف عليها كونها وتقنية 4K أهم المزايا التي يستفيد منها الباحثين عن جهاز تلفزيون جديد.

ماذا تعني تقنية 4K HDR؟ ترمز تقنية 4K لمستوى كثافة نقطية ودقة يصل الى 2160 عرض × 3840 طول، وهو ما يعادل أربعة أضعاف دقة الشاشات الاعتيادية. فيما تقدم HDR خاصية التحكم التلقائي بمستوى تباين الألوان لجعلها أكثر واقعية ومقاربة لألوان الطبيعية. تقدم التقنيتين  مستوى مدهش من الواقعية ودقة الصور وضوح التفاصيل لتكوين تجربة مشاهدة ممتعة.

وعلى عكس ما حدث عند الانتقال من الدقة الاعتيادية للدقة العالية HD ، حيث استغرقت العملية فترة طويلة للحصول على محتوى بالتقنية الجديدة. يتوفر كم هائل من المواد المسجلة الداعمة لتقنية  4k HDRمن مجموعة من الشبكات الشهيرة مثل أمازون (Amazon) و نيتفليكس (Netflix) و يوتيوب (YouTube) وغيرها، وتستمر القائمة بالتزايد يومياً. كما تتوفر وحدات التشغيل الداعمة لتقنية  4k HDRفي الأسواق بصورة متسارعة أيضاً، ولعل أحدثها هاتف سامسونج نوت 8 (Samsung Note 8) .

اختيار تلفزيون  4K HDRالمناسب:

عند التسوق لشراء تلفزيون جديد، تأكد من وجود ملصق ULTRA HD PREMIUM والتي تصدره منضمة الدقة العالية جداً (UHD Alliance) للمنتجات المتوافقة مع مجموعة من المعايير الصارمة في مستوى الكثافة النقطية ودعم HDR ومستويات الألوان. ولا يقف الاختيار عند هذا الحد، حيث من الأفضل التحقق من التالي:

  • ما هو مستوى كثافة الألوان  (Color Volume)؟
  • هل يدعم التلفزيون تقنيات HDR المتقدمة (Advanced HDR) بمستوى سطوع يصل الى 1000 نيت؟
  • ما هو مستوى السطوع (Brightness) والتباين  (Contrast)؟

فلنقم باستكشاف التقنيات على حدة، استناداً على ما تقدمه تلفزيونات سامسونج (Samsung) QLED الجديدة.

كثافة الألوان

يعتبر مفهوم كثافة الألوان أحد أهم المفاهيم المتعلقة بتقنيات  4K HDRوالتي يجب التعرف قبل عملية الشراء.، حيث عليك التأكد من تقديم التلفزيون لمستوى كثافة 100%. ويتم قياس كثافة الألوان عن طريق قياس مستوى السطوع (Brightness) وطيف الألوان (Color      Gamut). ويقوم الأول بقياس أعلى مستوى سطوع الألوان فيما يقدر الثاني عدد الألوان الممكن عرضها. فكلما زاد الأثنين زاد مستوى كثافة الألوان.

تستطيع تلفزيونات سامسونج QLED من تقديم مستوى سطوع هائل وألوان مطابقة لمستوى 100% من الألوان الحقيقية، وهو ما جعلها أول التلفزيونات الحاصلة على شهادة من منظمة (Verband Deutscher Elektrotechniker) والمعروفة اختصاراً بإسم .VDE وهي منظمة عالمية متخصصة في هذا المجال. ويعني ذلك قدرة التلفزيون على عرض الألوان بدقة واقعية تتطابق بصورة تامة مع المشاهد الأصلية.

دعم تقنية HDR المتقدمة

تعد تقنية HDR حديثة نسبياً، ولا يعني ذلك عدم وجود مجموعة من الطرق المستخدمة في هذه التقنية. ولعل أهمها مستوى الاضاءة التي تقاس بمعيار النيت أو (Nit).

ويعتبر مستوى 1000 نيت الأفضل لعرض المشاهد والألوان بمستو مطابق للواقع في معايير تقنية 4K HDR.  فيما يتفوق تلفزيون Samsung   QLED  على هذا المعيار بقدرته الهائلة البالغة 1500 الى 2000 نيت. وهو ما يحاكي المشاهد الواقعية كما تصورها منتج المحتوى المعروض.

السطوع والتباين

تعتبر مستويات السطوع والتبيان آخر المقاييس الواجب التأكد منها، حيث يعاين الخبراء جودة الصور بقياس مستوى عمق اللون الأسود ومستوى سطوع الألوان، كما يأكد أغلبهم علي أهمية وجود مستويات مختلفة من السطوع لرفع جودة الصور. تستطيع تلفزيونات Samsung QLED من التحكم بمستويات السطوع عبر 32 مرحلة، تقويم بضبط السطوع تلقائياً وصياغة الألوان بصورة ملائمة.

تستفيد تلفزيونات Samsung QLED من تقنية Quantum Dot التي ترفع من مستوى الاضاءة والسطوع لدرجات قياسية، لعرض صور وألوان خلابة تأسر المشاهد بواقعيتها.

نتوقع أن تسمع المزيد عن تقنية 4K HDR  مع مضي الوقت، ومع دعم المزيد من المسلسلات والأفلام ومنتجي وحدات العرض لها. تعدنا هذه الحقبة الجديدة في عالم المرئيات بالمزيد من الواقعية والمتعة، فيما تتميز سامسونج بابتكاراتها الرائعة والرائدة في هذا المجال.  

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد