كيف رد مؤسس فيسبوك على فضيحة تسريب بيانات الملايين من مستخدمي الشبكة؟

قبل أيام انتشرت فضيحة مدوية لشبكة فيسبوك عبر مؤسسة  Cambridge Analytica التي ذكرت  بأنه تم استغلال بيانات نحو 50 مليون مستخدم فيسبوك لاستخدامها بأغراض سياسية بينها تسريب البيانات لمسؤولي حملة انتخاب الرئيس ترامب.

اليوم قرر مؤسس فيسبوك مارك زوكربيرغ الرد على هذه الاتهامات مؤكداً بانهم يتحملون مسؤولية حماية بيانات المستخدمين وبحال لم يفعلوا ذلك فهم لايستحقون القيام بخدمتهم، وذكر بأنه كان يعمل على فهم ما حدث وضمان عدم تكرار هذا مرة أخرى.

ومن بين الخطوات التي سيتخذها زيادة عمليات التدقيق على المطورين بحيث يكون هنالك حجب أي شخص يسيء استعمال بيانات المستخدم، علاوة على إبلاغ المستخدمين الذين تم اساءة استخدام بياناتهم.

كما سيتم منح المستخدمين أداة تساعدهم على اكتشاف التطبيقات التي تمتلك إمكانية الوصول لبياناتهم، وأخيراً حصر البيانات التي يحتاجها المستخدم لاستعمال أي تطبيق داخل فيسبوك لتشمل اسم المستخدم وصورة الحساب وعنوان البريد الالكتروني فقط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد