لعبة Pokemon Go تساعد على تخفيض التوتر والتعب

استناداً لدراسة جديدة في اليابان

اجتاحت لعبة الواقع المعزز Pokemon Go ساحة ألعاب الفيديو العام الماضي عندما أصبحت الشغل الشاغل لكل لاعب لديه هاتف ذكي.

وعلى ما يبدو هذا لم يكن سيئاً رغم الحوادث الكثيرة، وإنما ساعد على تقليل نسبة التوتر وتعب في جسم اللاعب، استناداً للدراسات الجديدة من جامعة طوكيو في اليابان.

وتبين أن نتائج الدراسات جاءت من استطلاع رأي 3915 شخص في اليابان، واستنتج أن لاعبين Pokemon Go أصحاب الأعمال الطويلة، لاحظوا انخفاض في نسبة الجهد والتوتر بعد تجربتها لمدة شهر تقريباً، وهو ما تمت مقارنته مع النتائج المعاكسة للشخص العادي البعيد عن اللعبة ولديه عمل طويل أيضاً.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد