لماذا يعتبر معرض CES 2018 غاية في الأهمية لسامسونج

نتوقع قيام الشركة بالتركيز على المساعد الصوتي Bixby في المعرض التقني الكبير

تستعد سامسونج (Samsung) للتحدث عن منتجاتها الجديدة عندما تقوم بعقد مؤتمر صحفي في معرض CES 2018 يوم الثلاثاء الساعة الثانية فجراً، ويمكنك توقع رؤية العديد من التلفزيونات، الأجهزة المنزلية وغيرها من الإلكترونيات.

ولكن يعد معرض CES هذا العام في غاية الأهمية بالنسبة للشركة لأنه سيشهد توسعة استخدامات المساعد الصوتي Bixby الخاص بالشركة بعيداً عن الهواتف الذكية، فعلى ما يبدو أننا سنرى استخدام Bixby مع التلفزيونات وبعض الأجهزة المنزلية، وقد نسمع أيضاً المزيد من خطط سامسونج (Samsung) الكبيرة لهذه التقنية في المستقبل، وقد تتحدث الشركة أيضاً عن خدمات أخرى في هذا المعرض.

وتعد Bixby وخدمات أخرى تقدمها الشركة في غاية الأهمية في ظل محاولة الشركة لإثبات أنها أكثر من مجرد شركة كبيرة لتصنيع الهواتف وشاشات التلفاز، ويعد المساعد الصوتي أداة هامة في محاولة الشركة لكي تجعل عملائها يستخدمون أجهزتها فقط ويحصلوا على المزيد من الخدمات من هذه المنتجات، وتمتلك الشركة سمعة جيدة في قيامها بإضافة العديد من الميزات بأجهزتها وتستطيع منتجاتها القيام بالعديد من الأشياء، ولكن معظم العملاء لا يستطيعون استغلال هذه الميزات وهنا يأتي دور Bixby في تعريف المستخدمين بهذه الميزات وطريقة استخدامها.

ولكن تأتي Bixby في الوقت الذي بدأ فيه المستخدمين بالفعل بناء علاقاتهم مع المساعدين الصوتيين الآخرين من شركات التقنية الأخرى، فهناك Siri من شركة أبل (Apple) وAlexa من أمازون (Amazon) وCortana من مايكروسوفت (Microsoft) وأيضاً Google Assistant.

ويتوقع خبراء الصناعة أن يشهد معرض CES هذا العام العديد من الأجهزة والسماعات وشاشات التلفاز التي تعتمد على Alexa أو Google Assistant.

طموحات Bixby

قامت سامسونج (Samsung) بالإعلان عن Bixby كونها طريقة للتحكم في أجهزتك، وقد تم إطلاق المساعد الصوتي للأسواق مع هاتفي Samsung Galaxy S8, S8 Plus العام الماضي وأيضاً في هاتف Note 8.

وأثناء مؤتمر المطورين الخاص بالشركة في أكتوبر، قالت الشركة أن الجيل الثاني من Bixby سيأتي إلى الأجهزة الأخرى وليست الهواتف فقط، بما في ذلك شاشات التلفاز الذكية والثلاجات المنزلية، ومن المحتمل رؤية هذه الأجهزة في معرض CES هذا العام.

وتقول الشركة أن Bixby 2.0 أذكى من الإصدار الأول مع قدرات تعرف على اللغة أفضل بكثير مما سبق، فهي تستطيع التعرف على المستخدمين كل على حدي ويمكنها توقع احتياجات المستخدمين بصورة أفضل، وقد تم دمج تقنية التوقع من Viv في النسخة المحدثة من المساعد الصوتي والتي تؤكد الشركة أنها ستساعد Bixby في العمل مع تطبيقات الطرف الثالث.

ومن المنتظر ان تقوم تقنية Viv وهي التقنية التي اشترتها الشركة في أكتوبر 2016 بالقيام بالمهام اليومية الخاصة بك مثل حجز غرف الفنادق أو معرفة أحوال الطقس وذلك عن طريق الاستجابة لأوامر صوتية باللغة التي تتحدث بها، ويقول مطوري التقنية أنها تتفهم طلباتك ومن ثم تندمج في الحديث معك لتنفيذ هذه الطلبات، وذلك بدلاً من القيام بإصدار مجرد أوامر محفوظة كما هو الحال مع المساعدين الآخرين.

ولكن تعاني سامسونج (Samsung) عموماً في جذب المستهلكين لمنتجاتها البرمجية، حيث تعتمد الشركة على نظام تشغيل Android من جوجل (Google) لتشغيل معظم هواتفها الذكية وحواسيبها اللوحية، بينما عانى نظام تشغيل TIzen الخاص بالشركة في الحصول على حصة في السوق، وقد قامت الشركة بالاستغناء عن العديد من الخدمات التي قامت بإطلاقها مثل Samsung Media Hub وMilk Video.

وتعاني الشركة أيضاً مع Bixby من بعض المشاكل، فيرى المحللون أن المستخدمون مازالوا حائرين عما يمكنهم القيام به مع Bixby، فهي ليست محترفة في البحث مثل Google Assistant ولا تمتلك مهارات كالتي تمتلكها Alexa,

الصوت في كل مكان

تقوم سامسونج (Samsung) بإعداد Bixby لتكون الواجهة الجديدة للتحكم في هاتفك، ولكن الأمر سيكون مختلفاً بالنسبة للأجهزة المنزلية وشاشات التلفاز الخاصة بالشركة، أما بالنسبة للثلاجات فستستطيع Bixby أن تقترح عليك بعض وصفات الطعام بناء على ما تمتلكه من مكونات في مطبخك.

أما بالنسبة لشاشات التلفاز وهي أحد أهم المنتجات في CES، فإن Bixby ستتعرف على أهم العروض التي تشاهدها في العادة وتقوم بتشغيلها تلقائياً بمجرد تشغيلك للتلفاز.

ولكن من الجدير بالذكر أن استراتيجية سامسونج (Samsung) لدمج المساعد الصوتي في أجهزتها ليست بالشيء الفريد، حيث من المتوقع أن تقوم العديد من الشركات الأخرى بدمج المساعدين الصوتيين في شاشات التلفاز الخاصة بها هذه السنة، حيث تخطط إل جي (LG) لدمج المساعد الصوتي Google Assistant في شاشات التلفاز الخاصة بها هذه السنة، مع إتاحة إمكانية جعل شاشات التلفاز تستخدم Alexa بصورة محدودة أيضاً، وقد قامت سوني (Sony) بإضافة المساعد الصوتي Google Assistant في أجهزتها في نوفمبر، وتخطط لإضافة Alexa أيضاً، بينما تخطط شركة HiSense الصينية لتقدم شاشات تلفاز ذكية مع المساعد الصوتي Alexa ومن المنتظر عرضها في معرض CES.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد