مايكروسوفت تسعى لإعادة صياغة الواقع الافتراضي

تأمل عملاقة البرمجيات أن تنجح فيما لم تستطع كلاً من فيس بوك، إتش تي سي وسوني في الوصول إليه بعد

تستعد خوذات واقع افتراضي جديدة من إنتاج شركات ايسر (Acer)، ديل (Dell)، إتش بي (HP)، لينوفو (Lenovo) وسامسونج (Samsung) للطرح بالأسواق عالمياً، وهدف هذه الخوذات هو توفير تجربة واقع افتراضي سهلة الاستخدام مع حاسبك الشخصي وبسعر أقل من الخوذات الأخرى من شركات سوني (Sony)، فيس بوك (Facebook) وإتش تي سي (HTC).

وهذا ما تأمل في تحقيقه هذه الشركات مع نظام تشغيل Microsoft Windows، وهو نظام التشغيل الذي يعمل على مئات الملايين من الحواسيب الشخصية واللوحية حول العالم، وستقوم الشركة بتحديث نظام تشغيل Windows 10 بتحديث الخريف اليوم الثلاثاء داعماً لهذه الخوذات التي يطلق عليها “Windows Mixed Reality”

وقال أحد العاملين التقنيين بالشركة في مؤتمر الشهر الماضي أن هذه التقنية الجديدة من شأنها أن تطلق العنان لإبداعات الأشخاص والشركات حول العالم.

ولكن ما ننتظر أن نراه حقاً هو ما إذا كان ذلك كافياً لإقناع الأشخاص بشراء هذه الخوذات بالفعل.

وفي خلال الخمس سنوات الماضية حاولت شركات التقنية التعامل مع الواقع الافتراضي بعد عقود من التجارب الخاصة بها، ويمكننا وصف التقنية بكل بساطة بأنها شاشة يتم وضعها بدرجة قريبة جداً من وجهك مما يخدع عقلك ويجعله يتخيل أنك بالفعل في عالم افتراضي رقمي، وخلال هذه السنوات نمت هذه الصناعة كثيراً من خلال خوذة Oculus التي بدأت في الأساس عن طريق جمع التبرعات من الجماهير وحتى قامت شركة فيس بوك (Facebook) بشراؤها مقابل 2 مليار دولار في 2014، وقامت شركات أخرى بإنتاج خوذات مثل سامسونج (Samsung) وجوجل (Google) وإتش تي سي (HTC) وسوني (Sony).

وعلى الرغم من دخول العديد من الشركات في مجال الواقع الافتراضي إلا أن المستخدمين لم يقوموا بشراء الكثير من هذه الخوذات بعد.

حيث رفضت شركة إتش تي سي (HTC) مشاركة أي بيانات خاصة بالمبيعات، ولكن شركة سوني أكدت أنها باعت أكثر من مليون خوذة Playstation VR منذ بداية إطلاقها في الأسواق العام الماضي، ولكن يعد هذا رقم ضئيل مقارنة بمبيعات منصات Playstation 4 التي تجاوزت 60 مليون منصة، ومن المتوقع أن خوذة Oculus أيضاً قد باعت حوالي مليون خوذة.

ويرى العديد من المحللين التقنيين أن هذه المبيعات تعد بداية بطيئة للواقع الافتراضي، وهي التقنية التي يراها العديد من مديري الشركات التقنية وعلى رأسهم المدير التنفيذي لشركة فيس بوك (Facebook) بأنها ستغير من طريقة استخدامنا للحواسيب في المنزل والعمل.

ولكن الشيء المحير حتى الآن هو لماذا لم يقم العديد من الأشخاص بالدخول في عالم الواقع الافتراضي، من الممكن أن يكون سعرها المرتفع أحد هذه الأسباب ولذلك قامت شركة فيس بوك (Facebook) بتخفيض سعر Oculus Rift من 599 دولار إلى 399 دولار لمدة 6 أسابيع كاملة هذا الصيف، وكان هذا هو التخفيض الثالث الذي تقوم به الشركة خلال عام ونصف من إنتاج الخوذة.

وأعلنت الشركة أيضاً عن خوذة جديدة الأسبوع الماضي بسعر 199 دولار وهي Oculus Go والتي تعمل بدون الحاجة إلى أسلاك أو مستشعرات أو حاسب قوي لتعمل به.

أما بالنسبة للشركات المنافسة الأخرى مثل سوني (Sony) وإتش تي سي (HTC) فقد قاموا أيضاً بتخفيض اسعارهم، حيث انخفض سعر خوذة PlayStation VR من 500 دولار إلى 400 دولار، وانخفض سعر خوذة Vive من 799 دولار إلى 599 دولار وذلك خلال الثلاثة شهور الماضية.

وبالعودة إلى شركة مايكروسوفت (Microsoft) وشركاؤها – مثل شركات أيسر (Acer) ولينوفو (Lenovo) – والذين يبيعون خوذات تعمل بنظام تشغيل ويندوز بسعر 399 دولار، ولكن بالطبع هذا السعر لا يشمل سعر الحاسب الشخصي الذي يستطيع تشغيل الواقع الافتراضي والذي تبدأ أسعارهم من 500 دولار، وقامت الشركة أيضاً بعرض بعض التطبيقات التي ستستخدمها شركات السيارات مثل شركة فورد (Ford) لعرض نماذج مبدأية لسياراتها القادمة، وتطبيقات أخرى للقيام بعمل محادثة جماعية في غرف اجتماعات افتراضية بالإضافة إلى لعب العديد من ألعاب منصة Xbox العادية باستخدام هذه الحوذة.

وقال Kipman من شركة مايكروسوفت (Microsoft) بخصوص هذا الأمر: “ستقدم الخوذات تجربة لا مثيل لها.”

اقرأ أيضاً

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد