ما نريده من ماسح الوجه الجديد في iPhone X

إن ميزة Face ID مثيرة للجدل ولم يتم اختبارها بعد.. فلماذا لم تقم الشركة بوضع ماسح بصمة الإصبع على أية حال؟؟

إن الطريقة الجديدة التي قدمتها أبل (Apple) في هاتفها القادم iPhone X لفتح قفل الهاتف وهي Face ID بكل تأكيد أثارت العديد من التساؤلات، هل هذه الميزة آمنة؟ هل هي ضرورية؟ وهل ستكون ملائمة لفتح الهاتف كما كانت ميزة بصمة الإصبع؟ هل يمكن أن تتحسن؟

ولعل نقطة الملائمة هي أكثر نقطة هامة في هذا الموضوع، حيث كانت ميزة قارئ البصمة Touch ID تمتاز بالسرعة والسهولة في فتح الهاتف، ولكن قام هاتف iPhone X بالاستغناء عنها واعتمد بشكل كامل على Face ID، وتعتقد الشركة أنك لن تفتقد قارئ بصمة الإصبع لحظة واحدة.

وللأسف لم تتاح لنا الفرصة بعد لتجربة هذه الخاصية الجديدة، لذلك مازلت لا أعرف كل شيء بخصوص هذه الميزة، وحتى في مؤتمر الإعلان عن iPhone X، قام فريق شركة أبل (Apple) بتقديم عرض تجريبي للميزة بدون أن يقوم أي أحد بتجربتها بنفسه.

وفي الحقيقة فإنني أشعر بالقلق تجاه ميزة Face ID بخصوص دقتها وسرعتها أو إمكانية الاعتماد عليها مثل قارئ البصمة Touch ID.

وتأتي هذه المخاوف نتيجة استخدامي لخاصية ماسح قزحية العين الموجود في Lumia 950 وخاصيتي ماسح الوجه وقزحية العين الموجودين في هواتف Samsung Galaxy S8, Galaxy S8 Plus, Galaxy Note 8 ، ولكن تعمل بصمة التعرف على الوجه في هواتف سامسونج (Samsung) بطريقة مختلفة عن هاتف iPhone X، وهذه الميزة ليست آمنة على هذه الهواتف.

بطبيعة الحال فسنقوم بتجربة Face ID بالشكل الكافي عند صدور هاتف iPhone X، فقد يقنعنا في نهاية المطاف بأنه أفضل أداة لفتح الهاتف بعد Touch ID، ولكن لحين وقت ذلك، فهناك خمسة أشياء قد تقنعنا أن الشركة قامت بالخيار الصحيح.

  • يجب أن تكون ميزة Face ID سهلة الوصول إليها ومريحة للذراعين

إذا كنت تقوم بوضع هاتفك في معظم الوقت على طاولة أو مكتب، فبكل تأكيد أنت تعلم جيداً كم هو سريع أن تقوم بفتح الهاتف باستخدام إصبعك، وبضغطة سريعة من إصبعك أيضاً أثناء إخراج الهاتف من جيبك فإنك ستستطيع التعامل مع الهاتف مباشرة بمجرد حمله، أما بالنسبة لماسح قزحية العين فإنه يأخذ المزيد من الوقت على الأقل في الهواتف التي قمت باختبارها، وستحتاج إلى رفع الهاتف ثم تقوم بإنزاله مرة أخرى حتى تبدأ في استخدامه.

بالنسبة لي فإن هذا يعني أنني سأحتاج إلى تحريك ذراعي 11 بوصة أكثر لكي أستطيع وضع الهاتف في مستوى الوجه، ولقد قمنا بالفعل بقياس الفرق بين المسافة التي أحمل فيها الهاتف عادة وبين المسافة التي أحمله فيها لماسح قزحية العين.

والسؤال هنا كم مرة ستحتاج إلى فتح هاتفك خلال اليوم: 10 مرات؟ أكثر؟ وكم عدد المرات التي ستحتاج إلى فتح هاتفك بها على مدار الأسبوع؟ تخيل معي رفع الهاتف في كل مرة، وكم سيكون هذا متعباً.

ولكن هناك شعاع من الأمل، حيث قال Craig Federighi من قسم تطوير البرمجيات بالشركة إلى Tech Crunch أنه يمكنك حمل الهاتف بزاوية ليتعرف على عينيك وأنفك وفمك بدون الحاجة إلى رفع الهاتف عالياً، وفي الفيديو التوضيحي لشركة أبل لشرح الميزة أوضح أن الميزة لن تحتاج فيها إلى رفع الهاتف عالياً لكي تعمل، فإذا كان ما رأيناه صحيحاً فإن هذا سيسهل كثيراً في إقناعنا بهذه الميزة والاستغناء عن Touch ID.

  • يجب أن تكون ميزة Face ID سريعة ودقيقة

تحتاج ميزة ماسح قزحية العين إلى لحظات قليلة للعمل، وإن كانت ميزة Face ID تحتاج لنفس الوقت تقريباً، فأعتقد أن العملية كلها على بعضها ليست كذلك، فمع قارئ بصمة الإصبع كل ما عليك القيام به هو أن تضغط بإصبعك مكان البصمة ويمكنك استعمال الهاتف بعدها.

والأهم من ذلك، هو أن الجيل الثاني من Touch ID الموجودة على هواتف iPhone 6S فما فوق سريعة جداً، وستواجه Face ID صعوبة كبيرة في التغلب عليها.

ويتفوق Touch ID بسبب شيء آخر أيضاً، لأنه يقوم بثلاثة أشياء في وقت واحد:

  • إيقاظ الهاتف.
  • فتح قفل الهاتف.
  • يقوم بفتح الشاشة الرئيسية للهاتف.

كل ذلك في جزء من الثانية.

ولكن مع Face ID فإنك ستحتاج إلى القيام بالآتي:

  • إيقاظ الهاتف عن طريق رفع الهاتف أو الضغط على الشاشة.
  • قم بضبط الهاتف أمام وجهك لكي يقوم بمسحه.
  • قم بالتمرير للذهاب إلى الصفحة الرئيسية للهاتف (فعلى ما يبدو أن الهاتف سيفتح بصفحة الإشعارات).

لماذا كل هذه الخطوات؟ لأن الهاتف لا يراقبك في كل وقت، وذلك للحفاظ على عمر البطارية.

وسيكون من الرائع حقاً إذا كان يوجد في الهاتف خيار أن يتم فتحه إلى الشاشة الرئيسية مباشرة أو آخر تطبيق كنت تستخدمه.

وحاولنا الاستفسار من الشركة حول هذا الأمر ولكن لم يصلنا أي تعليق بخصوص هذا الأمر حتى الآن.

  • يجب أن تكون ميزة Apple Pay سلسة وسهلة في التعامل

يمكن أن تتفوق ميزة Face ID على Touch ID إذا كانت تعمل بشكل ممتاز مع Apple Pay وبنفس السرعة والسهولة الموجودة على هواتف iPhone 7 وiPhone 8.

أما إذا استغرقت هذه العملية وقت أطول أو لم تمتاز بالدقة المطلوبة واضطررت لإدخال رمز الأمان الخاص بك مراراً وتكراراً، فإنه قد يكون من الأفضل إدخال بيانات بطاقات الائتمان في كل مرة.

  • يجب أن تتميز Face ID بالأمان

تعد مسألة الأمان بالنسبة لميزة Face ID هي أكثر النقاط إثارة للجدل، وذلك لأنه إذا استطاع أحد تجاوزها فإنه سيستطيع الحصول على كل بياناتك الشخصية.

فإذا واجهت هذه الميزة أي عملية خرق، فقد يتظاهر ويعترض من قاموا بشراء الجهاز بخصوص هذا الأمر، ولكن الشركة واثقة من عدم حدوث هذا الأمر.

وقالت الشركة في حدث الإعلان عن الهاتف أن عملية خرق ميزة Face ID تبلغ 1 في المليون مقابل نسبة 1 في 50.000 لعملية خرق وتخطي عملية بصمة الإصبع.

ولكن حتى هذه اللحظة، فإن التوقعات تشير إلى أن هذه الميزة ستكون آمنة جداً، حيث تقول الشركة أنها لن تستطيع الوصول لأي عمليات مسح للوجه لأنها تتم جميعاً داخلياً في الهاتف ولا تتم أي عملية عبر الشبكة، وهذا يجعلها أكثر أماناً للمستخدم.

حسناً ماذا لو حاول أحد الأشخاص إرغامك على فتح هاتفك، دعنا نقول قام بتكتيف يديك وقام بوضع الهاتف أمام وجهك، فإنه يمكنك بكل بساطة أن تغلق عينيك وألا تنظر إلى الهاتف.

وأتاحت الشركة أيضاً إمكانية إيقاف هذه الميزة عن طريق الضغط على زر التشغيل وأحد أزرار الصوت في نفس الوقت.

  • يجب أن تعمل ميزات إمكانية الوصول الخاصة بـ Face ID بشكل جيد

ماذا عن الأشخاص الكفيفين، أو من يرتدوا نظارات الشمس أو عدسات؟

ستعمل ميزة Face ID مع نظارات الشمس، ويمكنك أيضاً إيقاف المتطلبات الخاصة بأن يرى الهاتف مقلة العين الخاصة بك من خيارات إمكانية الوصول.

ماذا بعد؟

على ما يبدو أن ميزة Face ID ستمتاز بمستوى أمان أكبر من Touch ID، أما بالنسبة للسرعة والسهولة فإننا نأمل أن تكون ذلك ولكننا غير متأكدين بعد.

وتأتي ميزة Face ID بتقنية جديدة مثيرة للاهتمام ومعقدة أيضاً، فبخلاف إمكانية فتح قفل الهاتف أو الدفع عن طريق Apple Pay فهناك بعض الميزات الأخرى مثل animojis التي ستتيح لك بعمل الرموز التعبيرية باستخدام وجهك.

وقمنا هنا بعمل مقارنة بين خيارات فتح الهاتف باستخدام هاتف iPhone X وGalaxy Note 8

  iPhone X Galaxy Note 8
PIN x x
Pattern   x
Password   x
Fingerprint read   x
Iris scan   x
Face scan x x

ولكن السؤال هنا هو هل لم تستطع أبل (Apple) إعطاء المشترين خيارات أكثر عن طريق وضع بصمة الإصبع في الجانب الخلفي من الهاتف كما هو موجود في هواتف أندرويد (Android)؟

اقرأ أيضاً

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد