دراسة : مجفف اليد الهوائي في الحمامات العامة يزيد من خطر انتقال الجراثيم

ومن الأفضل عدم استخدامهم

ستُفكر مرتين قبل استخدام مجفف لليد في الحمامات العامة بعد قراءة الدراسة الجديدة التي نشرت من قبل وكالة Applied and Environmental Microbiology الأسبوع الماضي.

تم إجراء بحث في الموضوع من قبل هذه الوكالة في فبراير الماضي، وتبين لهم أن استخدام مجففات الهواء في الحمامات العامة يزيد من خطر انتقال جزيئات البراز والأوساخ إلى الأيدي والتي تكون موجودة بالأصل في الهواء.

حيث توضح هذه الدراسة أن بعد استخدام الحمام تتطاير هذه الجزئيات لتستقر عند المجففات الهوائية، ومن ثم تنتقل إلى الأيدي وتسبب انتشار للجراثيم.

ولهذه تحذر الدراسة من خطر انتقال الجراثيم وانتشارها من أماكن لم نكن نتوقها، وخصوصاً أنها قد تتواجد أيضاً في مرافق عامة مختلفة عن الحمامات.

وينصح في النهاية باستخدام المناديل النظيفة لحماية النفس من هذه المخاطر.

المزيد من CNET :

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد