محكمة أوروبية تعطي للموظفين خصوصية أكثر على الانترنت في أماكن عملهم

حكمت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان أنه يجب على الشركات أن تخبر موظفيها مسبقا عبر البريد الإلكتروني تعرضهم للمراقبة

يجب عليك أن تتذكر دائماً أنه عند تواجدك على شبكة الإنترنت فإنك تعرض نفسك لأن يقوم أحدهم بمراقبتك.

وكان هذا أحد المواقف التي تعرض لها مواطن روماني عندما تعرض للفصل من عمله في عام 2007 بعد قيامه بإجراء محادثة إلكترونية مع أخيه وخطيبته أثناء العمل، واستخدمت شركته برامج مراقبة لتتبع المحادثات واستخدمت المعلومات كدليل على انتهاكه لقانون الشركة وقيامه باستخدام موارد الشركة لأغراض شخصية.

ولكن ذكرت التقارير القادمة من رويترز (Reuters) أن المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان قد حكمت بانتهاك خصوصية هذا الرجل لأن الشركة لم تخبره منذ البداية تعرضه للمراقبة قبل قيامها بفصله.

وقد يقلل هذا القرار من قدرة الشركات على مراقبة أنشطة العاملين لديها أثناء وجودهم في العمل وتمنح الموظفين المزيد من الخصوصية على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالشركة.

ويجب على الشركات الأوروبية الآن الكشف للموظفين مبكراً بمراقبتهم لرسائل البريد الإلكتروني، وذكرت المحكمة أن عدد قليل من الدول الأوروبية تحد من خصوصية العمل على الانترنت، بيد أن معظم دول المنطقة تطلب من أصحاب العمل إخبار العمال بتعرضهم للمراقبة، وذلك وفقا لما ذكرته صحيفة New York Times.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد