مخرجي فيلم Avengers: Infinity War أساتذة بعالم مارفل

مقابلتنا مع المخرجين جو وأنطوني روسو مخرجي معركة Avengers القادمة، وناقشنا معهم عملية التغيير بعالم مارفل

مع نهاية عام 2019 سيصبح الأخوين جو وأنطوني روسو قد قاموا بإخراج أربعة أفلام مارفل وهي: Captain America: The Winter Soldier، Captain America: Civil War، Avengers: Infinity War وأحد الأفلام الأخرى التي لم يتم الإعلان عنها من مارفل وسيصدر في 2019، وقد استطاعت أفلام مارفل تحقيق أرباح أكثر من 12 مليار دولار عالمياً في الفترة ما بين 2008 وصيف 2017.

ويستعد الأخوان روسو الآن لإصدار فيلم يتوقع الكثيرين من محبي أفلام مارفل أنه سيغير عالم مارفل الذي نعرفه للأبد، ويفتح الطريق للمزيد من الأفلام الجديدة لمارفل، وسيربط فيلم Infinity War العديد من عناصر عالم مارفل سوياً بما في ذلك أفلام Thor: Ragnarok وBlack Panther.

وقد قام أحد محررينا بالالتقاء بجو وأنطوني للتحدث على فيلم Avengers، واستكشاف طريقة استخدام الواقع الافتراضي في السرد القصصي، وكيف ألهمتهم أفلام التسعينات.

ما هي التقنية التي تجذب اهتمامكم كصانعي أفلام؟

جو: أعتقد أننا مهووسين حالياً بالواقع الافتراضي، وأعتقد أن أحد أهم الأسباب أن العروض التليفزيونية في عصرها الذهبي حالياً هو أننا أصبحنا نتقن سرد القصص في مدة نصف ساعة، ولكن بالنظر للأمام فإن السرد القصيي يحتاج للتوسع ويحتاج لجذبه لمناطق مختلفة، فكانت لدي تجارب مؤثرة بالواقع الافتراضي التي لم أكن قادراً على الحصول عليها بالتجارب ثنائية الأبعاد.

أعتقد أن هذا هو مستقبل السرد القصصي، فأنا لدي أطفال، وأشاهد كيفية استخدامهم للوسائط الآن بطريقة مختلفة عن الطريقة التي كنت أستخدمها بها، فكلما كانت التجربة مليئة بالمغامرة، كلما اندمجوا بها وهذا هو ما يبحثون عنه، ولذلك فنحن مندمجين جداً بالواقع الافتراضي ونحاول التفكير في كيفية سرد القصص باستخدام هذه الصيغة، وما هي نوعية القصص التي يمكن سردها وما هو مستقبل هذه التقنية.

ما هو الاختلاف الأكبر ما بين إخراج فيلم Captain America وإخراج فيلم Avengers؟

أنطوني: حجم طاقم العمل هو أول شيء بكل تأكيد، فعلى الرغم من أن طاقم عمل أفلام Captain America وأيضاً كان هناك شخصيات عديدة بفيلم Civil War، إلا أنني لا أستطيع المقارنة بينهما، فدائما ما نسعى أنا وجو لسرد قصص أفلام التي يوجد بها أكثر من بطل وتعتمد على المجموعة، فنحن نحب سرد القصة من وجهات نظر شخصيات مختلفة ونفكر في القصة من وجهات نظر مختلفة أيضاً، فهذه هي طريقة تطوير قصة عميقة ومميزة، فهي من نوعية القصص التي تجذبك لقراءتها مرة أخرى لأن هناك أبعاد مختلفة للقصة.

أيضاً نقوم بمشاهدة الكوميكس أيضاً لتوليد أفكارنا، فمن الممكن أن ينتهي بنا الأمر بقيامنا بعمل قصة مختلفة تماماً، ومعظم هذه الأفكار نحصل عليها من الكوميكس.

جو: إنك تمتلك كل هذه الشخصيات القادمة من سلاسل ناجحة ولدى كل منهم تاريخه الخاص، وتاريخهم العاطفي أيضاً، وتقوم بوضعهم جميعاً في فيلم واحد مع اختلاف شخصياتهم، إنه أمر مذهل، فنحن نشبه العلماء المجانين في غرفة كاتبين، مع كلاً من (كاتبي النص كريستوفر ماركوس وستيفين مكفيلي) يحاولان التعرف على كيفية دمج هذه الشخصيات معاً، إنها تجربة صعبة جداً.

بعد عملكم لمدة تقترب من عقد كامل من الزمن في عالم مارفل السينمائي، كيف تقومون بإنشاء مقطع لمعركة والتي تبدو حديثة ومميزة؟

جو: استخدم خيالك لكي تضع نفسك داخل الشخصيات وتخيل المشهد بطريقة ستفاجئك، في الكثير من الأوقات نقوم باستخدام مواقع وأماكن معينة لمساعدتنا في توليد أفكارنا، فنحن دائماً شغوفين بجلب شيء جديد ومختلف للسلسلة، سواء في طريقة استخدامنا للكاميرات، أو السرد القصصي الذي نستخدمه في مشهد ما، أو طريقة تعامل الشخصيات مع المشهد الحالي.

أنطوني: إنها أفضل طريقة بالفعل لكي تصل إلى مشهد أكشن معين، يجب أن تندمج جداً مع الشخصية، وتستكشف ماذا يحدث معه، وما مدى قيمة الشخصية وبعدها تقوم ببناء المشهد.

لقد تحدثت من قبل عن حبك لنوعية الأفلام التي تتسبب في تغير العالم، هل يمكننا توقع ذلك في Infinity War؟

انطوني: أحد أهم العناصر الأساسية بفيلم Infinity War هو Thanos ودخوله بالقصة بطريقة قوية، ويصبح أحد أهم الشخصيات بالفيلم، لقد قمنا بتكوين قصة جيدة حوله والتي ترتكز بقوة ليصبح كفيلم يدور حول عملية سرقة حيث أنه يسعى خلف أحجار Infinity بطريقة أفضل مما قام به في الماضي، فطوال أحداث الفيلم ستشعر بأن الشخص الشرير يتقدم بخطوة دائماً عن الأبطال، ولقد ألهمتنا أفلام السرقات بفكرة الفيلم.

أنا مهووس بالواقع الافتراضي، ولكن الواقع المعزز أمر مشوق للغاية، فأي شيء ينتهي بـ R (رمز الواقع) يثير انتباهنا.

هل هناك شخصيات غير متوقعة في الفيلم، وهل من الممكن أن تعطينا لمحة عنها؟

جو: هناك العديد من الشخصيات الغير متوقعة في الفيلم، وهناك العديد من المفاجأت الموجودة في الفيلم أكثر من أي فيلم آخر، أحد هذه المفاجأت هو تفاعل الشخصيات معاً، شخصيات جديدة هامة، شخصيات ظهرت بمشاهد قليلة في الماضي ولكن سيكون لها دور هام في هذا الفيلم، سيستمتع الكثيرين بالتجربة، ولذلك لا أريد أن أحرق عليهم أي شيء، ولكن بكل تأكيد يمكنك توقع العديد من المفاجأت.

دائماً ما نشهد في أفلامكم تقنيات لم يتم ابتكارها بعد، من يقوم بإنشاء/ تخيل هذه التقنيات؟

جو: لدينا فريق مؤثرات بصرية رائع بقيادة دان ديليو، والذي قام بآخر ثلاثة أفلام معنا – Winter Soldier، Civil War، Infinity War – وأيضاً فيلم Avengers القادم، وهو يعلم كل شيء يدور حول التقنيات الجديدة حول العالم، والمؤثرات البصرية أيضاً، أما على جانب الكاميرا والتصوير، فإننا دائما نبحث عن المعدات المتقدمة التي يمكن أن نستخدمها في سرد قصتنا بطريقة تنال إعجاب المتابعين وتنال إعجابنا أيضاً.

أنطوني: أيضاً نقوم بمشاهدة الكوميكس أيضاً لتوليد أفكارنا، فمن الممكن أن ينتهي بنا الأمر بقيامنا بعمل قصة مختلفة تماماً، ومعظم هذه الأفكار نحصل عليها من الكوميكس.

لقد قلت أنكم مهووسون بالواقع الافتراضي، فهل هناك مشروع واقع افتراضي في المستقبل القريب؟

أنطوني: إنه شيء نقوم بعمل أبحاث عنه بالفعل ونفكر فيه، فنتحدث يومياً حول المستقبل، ولكن كما ذكر جو فإننا دائماً ما نكون متحمسين للتقنيات أثناء تصوير الأفلام، فكنا من أوائل مستخدمي مقاطع الفيديو الرقمية.

نحن دائما نبحث عن طرق لاستخدام التقنيات لفتح طرق جديدة لنا، ولذلك فنحن نفكر في طريقة قد نستخدم بها الواقع الافتراضي في سرد قصصي مميز.

جو: أنا مهووس بالواقع الافتراضي، ولكن الواقع المعزز أمر مشوق للغاية، فأي شيء ينتهي بـ R (رمز الواقع) يثير انتباهنا.

أخيراً، سؤال صعب: iPhone أم Android؟

جو وأنطوني: iPhone.

المزيد من CNET:

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد