مراجعة السماعة الذكية Google Home Mini

اطلع على مراجعة سماعة جوجل الذكية البالغ سعرها 49 دولار

Google Home Mini

الميزات - 8
سهولة الاستخدام - 8
التصميم - 8
الأداء - 9

8.3

الإيجابيات: تأتي السماعة بتصميم ممتاز مع جودة صوت رائعة بالنسبة لحجمها، ويعد المساعد الصوتي Google Assistant منافس قوي لـ Alexa، وخصوصاً بسبب قدرته على البحث عن إجابة أصعب الأسئلة بدقة متناهية. السلبيات: لا يوجد أي شيء جديد يمكنها أن تقوم به ولا تستطيع Alexa القيام به، ولا يوجد مخرج لسماعات خارجية وسيتطلب منك شراء محول Chromecast Audio لتوصيلها بأي سماعات إضافية. الخلاصة: سماعة Google Home Mini سماعة ممتازة وهي خيار ممتاز لمستخدمي سماعات Google Home ولكنها ليست بالمنتج الذي سيستطيع سحب البساط من أسفل سماعة Echo Dot.

تقييم القراء: كن أول المصوتين

إذا أردت أن تبحث عن أي شيء على الانترنت قم بالبحث عنها في جوجل (Google)، وهذا ما تعودنا عليه لعشرات السنين وذلك بفضل محرك البحث الرائع للشركة.

ولكن بعد ذلك ظهرت تقنية المساعد الصوتي أليكسا (Alexa) وهو المساعد الصوتي الموجود في السماعة الذكية Amazon Echo، وبدأ الأشخاص بالبحث عما يريدون عن طريق التحدث إلى هذه السماعة، وبعدها بفترة قليلة أطلقت الشركة سماعة Echo Dot وهي سماعة ذكية صغيرة بسعر 50 دولار فقط، وبعد سنتين من إطلاق شركة أمازون (Amazon) لسماعتها أخيراً قامت شركة جوجل (Google) بالدخول في السباق مع سماعة Google Home لمنافسة سماعة Echo ولكن كانت سماعات Echo بالفعل استحوذت على حصة ممتازة بالسوق، وما زاد الطين بلة بالنسبة لشركة جوجل (Google) أن سماعة Echo Dot انتشرت بشكل أكبر من سماعة Echo الأصلية.

ولكن صدرت أخيراً هذا الشهر سماعة Google Home Mini الجديدة، في ظل سعي شركة جوجل (Google) للحاق بأمازون (Amazon) في هذا المجال، وفي الحقيقة فإن السماعة جيدة للغاية مثل سماعة Echo Dot.

صور سماعة Google Home Mini أصغر وأرخص ونفس مستوى الذكاء

صورة 1 من 18

تسعى شركة جوجل لمنافسة أمازون في سوق السماعات الذكية من خلال سماعات Google Home والتي تنافس Amazon Echo، ولكن الآن طرحت الشركة بالأسواق النسخة الأصغر من السماعة وهي Google Home Mini والتي طرحتها الشركة لمنافسة Echo Dot.

وهنا تكمن المشكلة فكل شيء جيد موجود في سماعة Google Home موجود بالفعل في Echo Dot، فهي صغيرة الحجم وسماعة ذكية تعمل بالصوت وتكلف 50 دولار فقط وتقوم بتشغيل الموسيقى ويمكنك سؤالها عن بعض المعلومات والتحكم في الأجهزة والأدوات المنزلية الذكية وإجراء المكالمات وسماع النكات السخيفة أيضاً إذا أردت، وهذه الأشياء جميعاً موجودة في Echo Dot، ولكن على عكس سماعة Echo Dot فلا يمكنك توصيل Google Home Mini بأي سماعات أخرى موجودة لديك إلا إذا قمت بشراء محول Chromecast Audio والذي يكلف 35 دولار.

والسؤال هنا، لماذا لا أقوم بالاكتفاء بشراء Echo Dot؟

هذا هو السؤال الذي تحتاج جوجل (Google) الإجابة عليه هنا، فعلى الرغم من أن سماعة Google Home Mini تمتلك تصميم أفضل من Dot وجودة الصوت الخاص بها أفضل قليلاً، وأيضاً تقنية المساعد الصوتي Google Assistant أكثر ذكاءً ويستطيع القيام بمهام أكثر من Alexa، ولكنه ليس أفضل في كل شيء من Alexa، وخصوصاً للمستخدمين الذين يقومون بالتسوق عبر السماعة، ولذلك يمكننا القول أن سماعة Google Home Mini هي سماعة ممتازة جديرة بالشراء والتي لا تقوم بشيء يختلف كثيراً عما تقوم به Echo Dot، ولكن إذا قامت الشركة ببعض التحديثات الرئيسية مع توافق أكبر مع منتجات شركات الطرف الثالث من الممكن أن تجعلنا نفضلها عن Echo Dot، ولكن في الوقت الحالي فإن Echo Dot مازالت خيارنا المفضل.

البساطة في كل شيء

استخدمت جوجل (Google) تصميم بسيط مع سماعة Home Mini، حيث تأتي السماعة بشكل بيضاوي مصنوعة من البلاستيك والقماش بدون أي أزرار ظاهرة ولكن يوجد شريط تمرير لكتم الميكروفون والموجود بالجانب الخلفي من السماعة، وتأتي السماعة بثلاثة ألوان من اختيارك – رمادي فاتح، رمادي غامق، الوردي.

ولكي تقوم بإيقاظ السماعة يمكن قول “OK, Google” أو “Hey, Google,” ثم قم بإعطاؤه الأمر أو السؤال الذي تستفسر عنه، فيمكنك أن تطلب منه أن يقوم بتشغيل الموسيقى أو تشغيل الأدوات الذكية وإغلاقها، أو البحث عن شيء ما والتحكم في Netflix وYouTube إذا كان لديك تلفاز يعمل بـ Chromecast والمزيد من الأشياء الأخرى.

أما بالنسبة للمساعد الصوتي Google Assistant فهو جيد للغاية وعموماً سيجيب على كل الأسئلة التي تسألها له، ويأتي المساعد الصوتي بشكل افتراضي بصوت مؤنث ولكن يمكنك تغييره لصوت مذكر من خلال تطبيق Home الموجود على الهواتف.

وعلى الرغم من عدم وجود أي أزرار في السماعة، إلا أنه يمكنك التحكم بها باللمس، فعند الضغط على الجزء العلوي سيتم إيقاف الموسيقى وإذا استمريت في الضغط ستقوم بتشغيل Google Assistant، أما للتحكم في الصوت فستقوم بالضغط على جانبي السماعة ولكنها لم تنل إعجابي بالشكل الكافي، فاستجابتهم ليست جيدة، وقد يتم تقليل أو رفع الصوت بالخطأ عندما تقوم بنقل السماعة من مكانها لمكان آخر، ولذلك ستجد نفسك في معظم الأوقات تتحكم في الصوت عن طريق الأوامر الصوتية.

ولكن عموماً فإن تصميمها مميز وستتماشى مع ديكور منزلك، ولكن لا نعلم هل سيمنع القماش الموجود على السماعة من دخول الأتربة؟

نقطة أخرى صغيرة يجب وضعها في الاعتبار، إذا كنت ستقوم بإعطاء الأوامر للسماعة من مسافة بعيدة فسيكون من الصعب رؤية مؤشر الضوء الذي يوضح لك أن السماعة جاهزة لتلقي الأوامر، وخصوصاً مع النسخة ذات اللون الرمادي الغامق، ولذلك أنصح باقتناء النسخة ذات اللون الرمادي الفاتح.

صوت السماعة

إن السماعات الذكية مثل Google Home Mini لن تحل محل نظام الصوت الموجود في منزلك في أي وقت قريب، ولكن جوجل (Google) أكدت أن مقتني السماعة سيتفاجئون من الصوت القوي للسماعة، وبالفعل تفاجأت بالفعل من صوت السماعة القوي والذي فاق توقعاتي وكان أفضل من صوت Echo Dot.

والفارق بالفعل واضح بين السماعتين، فستجد في سماعة Echo Dot، أن صوت المساعد الصوتي Alexa منخفض بعض الشيء وصوت الموسيقى مشابه للصوت الذي ستحصل عليه عندما تشغلها من هاتفك، ولكن بالمقارنة فإن سماعة Home Mini يبدو صوت المساعد بها أقرب للطبيعي، وصوت الموسيقى جيد أيضاً، ولكنها ستكون جيدة فقط في الأماكن الضيقة والصغيرة.

ويمكنك توصيل سماعة Home Mini بأي سماعة أخرى عن طريق شراء محول Chromecast Audio، ولكنني لا أجد أن هذه ميزة حيث يمكنك توصيل سماعة Echo Dot بأي سماعة أخرى إما عن طريق مخرج 3.5 mm أو البلوتوث، ولكن لا يوجد مخرج 3.5 mm واتصال البلوتوث الخاص بها تقوم فقط بالاستقبال ولا تقوم بالإرسال ولذلك فتعد هذه ميزة في Echo Dot يتفوق فيها على Home Mini.

ولكنني لن أكون متفاجئاً إذا قامت جوجل (Google) بإصدار تحديث جديد لنظام التشغيل للسماح بتشغيل اتصال البلوتوث، وخصوصاً إذا لم تستطيع السماعة التفوق على منافستها Echo Dot في موسم الأعياد.

أما بالنسبة للميكروفونات في السماعة فإنها تعمل بصورة ممتازة كما هي موجودة في Echo Dot، وذلك في ظروف الأجواء الهادئة، ولكن ستحتاج إلى رفع صوتك بعض الشيء عندما يتم تشغيل الموسيقى حتى تستطيع السماعة سماعك جيداً.

جميع الاجهزة التي تعمل مع سماعات Google Home

صورة 1 من 43

قامت شركة جوجل بإطلاق سماعة Google Home الذكية لمنافسة Amazon Echo، بينما قامت بإنتاج Home Mini لمنافسة Echo Dot، وتستخدم السماعتان المساعد الصوتي Google Assistant، وكل ما تحتاجه هو أن تقول "Hey Google" او "Ok Google" ومن ثم البدء في إعطاء الأوامر للسماعة. وبخلاف تشغيل الموسيقى، فسماعة Google Home متوافقة مع العديد من خدمات الطرف الثالث وأدوات المنزل الذكي، فيمكن للمساعد الصوتي أن يقوم بإغلاق الأنوار، أو متابعة دورة الغسيل، والتحكم في طفايات الحريق بالمنزل، ويمكنك هنا إلقاء نظرة على كل ما يمكنك القيام به باستخدام السماعة.

السماعة الأذكى

ولعل أفضل شيء في تقنية المساعد الصوتي Google Assistant أنه يوجد العديد من الاستخدامات التي يمكنك استخدامها بها، فهي تستطيع أن توقظك من النوم وإخبارك بحالة الطقس مع العناوين الرئيسية للأخبار وحالة المرور، ويمكنها أيضاً أن تقوم بتسلية أطفالك ببعض النكات وبعض المعلومات المفيدة، ويمكنها التحكم في مطبخك وإعطائك بعض وصفات الطعام لكي تقوم بتحضيرها وأنت هناك، وعندما تنتهي وتخرج من مطبخك يقوم المساعد بإغلاق الأنوار والتحكم في الأدوات الذكية الأخرى الموجودة في منزلك.

وإذا كنت من الأشخاص الذي يترك هاتفه في اي مكان في المنزل ولا تستطيع إيجاده بعد ذلك، فيمكنك استخدام السماعة Home Mini عن طريق قول “find my phone” وسيقوم هاتفك بالرنين حتى وإن كان في الوضع الصامت أو وضع عدم الإزعاج، وحتى إن كان الهاتف غير متصل بشبكة خلوية.

ويمكن للمساعد الصوتي Google Assistant أيضاً القيام بأشياء أخرى لا تستطيع القيام بها Alexa، ولعل أهمها هي قدرته على التمييز بين الأصوات المختلفة، والتي تعمل بصورة ممتازة عندما تقوم بسؤال السماعة عن مواعيدك القادمة أو أن تطلب منها الاتصال بوالدتك.

ويستطيع المساعد أيضاً الاستعانة بخدمات جوجل (Google) الأخرى – الخرائط والتقويم .. إلخ – والذي يعطي ميزة أخرى للمساعد بتقديم معلومات مفيدة وشخصية بشكل أفضل مما تقدمه Alexa، ولكن النقطة الأهم في المساعد هو البحث، حيث يتميز المساعد بمحرك بحث هو الأفضل ويستطيع الإجابة على الأسئلة الصعبة بصورة أكثر من ممتازة وإليكم بعض الأسئلة التي تفاجأت بقدرته الفائقة في الإجابة عليها:

  • Why won’t my car start?
  • Why does my dishwasher smell?
  • Why does my dog keep peeing in the house?

ولكن أحد الميزات الأخرى التي تتفوق فيها Alexa على Google Assistant هو مهاراتها الكبيرة في التعامل مع المنتجات من قبل شركات الطرف الثالث والتي وصل عددها إلى 20.000 منتج ولم تستطيع شركة جوجل (Google) الوصول إلى هذا الرقم الضخم، وخصوصاً أن هناك الكثير من الشركات الآن التي تتجه إلى إضافة المساعد الصوتي Alexa مباشرة في أجهزتهم.

سماعة ممتازة في وقت خاطئ

في النهاية يمكننا أن نقول أن سماعة Home Mini كانت من الممكن أن تقضي على هيمنة سماعة Echo في الأسواق إذا صدرت منذ 16 شهر من الآن، وذلك قبل صدور سماعة Echo Dot، ولكنها في المقابل فهي مجرد نسخة من سماعة Echo Dot والتي تقوم بعمل ممتاز في القيام بكل الأشياء التي تقوم بها Echo Dot ولكنها لا تقدم أي شيء جديد.

ولكن هناك بعض الأسباب التي قد تدفعك لتفضيل المساعد الصوتي Google Assistant عن Alexa وخصوصاً إذا كنت تستخدم خدمات Google بكثرة، فإذا كنت تفكر في شراء سماعة ذكية ولكنك لا تريد دفع الكثير فيها، فيمكنك البدء بسماعة Home Mini البالغ سعرها 50 دولار، فهي تمتلك تصميم جذاب وصوتها جيد وبكل تأكيد ستتحسن مع مرور الوقت، أما إذا كنت من مستخدمي سماعات Google Home فبكل تأكيد ستكون مسروراً بسماعة Home Mini التي ستمكنك من زيادة السماعات بمنزلك بسعر بسيط.

ولكن على الرغم من كل نقاط القوة الموجودة بالسماعة، فهي ليست بالسماعة التي ستنهي سيطرة أمازون (Amazon) على سوق السماعات الذكية، فكانت لدى جوجل (Google) الفرصة لتعزيز رؤيتها المستقبلية للذكاء الاصطناعي، ولكنها بدلاً من ذلك قامت بتعزيز رؤية أمازون (Amazon) المستقبلية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد