مراجعة ساعة Huawei Watch 2

هل تنجح Huawei في محاولتها الثانية مع الساعات كما نجحت بالأولى؟

لوحة النتائج

التصميم - 7
الميزات - 8
الأداء - 8
التقييم - 7.5

7.6

خيارات لياقة بدنية جيدة, عمر البطارية ممتاز
شاشة أصغر حجماً من سابقتها, تفتقر إلى أناقة ساعة Huawei Watch الأصلية

تقييم القراء: كن أول المصوتين

على الرغم من أني لم أقم بمراجعة ساعة Huawei Watch الأولى، إلا أني رأيت جيداً خلال الوقت القليل الذي أتيح لي لتجربتها وكذلك مما قرأته عنها كيف نجحت Huawei بمفاجأة الجميع تقريباً بها. فلقد كانت ساعة مصممة بشكل جيد جداً وتبدو راقية وحققت كافة المعايير المطلوبة. وبالتالي كانت التوقعات مرتفعة جداً تجاه الإصدار الثاني منها والذي تم الكشف عنه خلال المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة (MWC) في وقت سابق من العام الحالي، وتمكنت أخيراً من الحصول على واحدة منها.

تأتي Huawei Watch 2 في علبة مربعة الشكل مع شاحن خاص ودليل تعليم سريع. لكن الشاحن ليس عبارة عن قاعدة يمكن وضع الساعة عليها إلى جانب السرير بل هو عبارة عن قطعة يتم تعليقها بسهولة على قاعدة الساعة. لكن لسوء الحظ لم تقم Huawei بإضافة أية أحزمة إضافية ذات أحجام مختلفة وهذا أمر مؤسف حيث توفر شركتي Samsung و Apple كليهما حزامين مختلفي الطول لتناسب أحجام المعاصم المختلفة. كما يتطلب إزالة حزام الساعة الإمساك بدبوس صغير وإعادته تحتاج إلى بعض الهز.

لقد كان انطباعي الأول حول تصميم Huawei Watch 2 هو خيبة الأمل، ففي حين كانت ساعة Huawei Watch الأولى تبدو فخمة وأنيقة للغاية، فإن تصميم هذه الساعة كان أقرب للتصميم الرياضي. طبعاً لا يوجد خطب بالتصميم الرياضي، بل هذا في الواقع يبدو بأنه التوجه الذي تتجه نحوه معظم الساعات الذكية، لكني أفضل أناقة التصاميم البسيطة والمظهر الفاخر.

كما أن التصميم الرياضي يمتاز بوجود حافة إطار أضخم وأزرار أكبر. وقد تم تصنيع حافة الإطار من السيراميك والذي يتم استخدامه وفقاً لشركة Huawei في الساعات المتطورة وهو أقوى بست مرات من الفولاذ المقاوم للصدأ. ومن ناحية الحجم الكلي لساعة Huawei Watch 2 فقد ازداد مقارنة بسابقتها ويعطي شعوراً بأنها مكتنزة على الرغم من أن الحجم الفعلي للشاشة قد تقلص. ويشكل هذا فارقاً كبيراً بالنسبة إلي خاصة أنني أستخدم ساعة Samsung Gear S3 والتي تعطي عند مقارنتها بـ Huawei Watch 2 شعوراً بأن حجم الشاشة أصغر إلى حد كبير.

لكن على الرغم من أني لم أعجب كثيراً بتصميم الساعة، إلا أن Huawei Watch 2 تبلي جيداً جداً من ناحية الميزات والأداء. فهي تأتي مع نظام Android Wear 2.0، وهو أحدث نظام تشغيل من Google للساعات والذي يتلائم بمرونة مع الساعات ذات الإطار الدائري كهذه. كما أنها تبدو أسرع، لكني لا أبني حكمي هنا بشكل علمي بل فقط عبر مقارنتها بما أعتقد أن ساعة Moto 360 تبدو عليه. ومثلما هو الحال مع معظم ساعات Android Wear الجديدة، يمكن أيضاً ربط Huawei Watch مع هاتف iPhone إذا كنت تفضله أكثر من نظام الـ Android.

لقد ذكرت سابقاً أن Huawei Watch 2 تمتلك تصميماً رياضياً وهناك سبب لذلك، حيث أن شركة Huawei تمتلك مع ساعة Huawei Watch 2 من ناحية الجهاز والبرمجيات توجهاً نحو اللياقة البدنية الواعية. وتحتوي الساعة على زرين تم تخصيص السفلي منهما لفتح تطبيق تمارين اللياقة البدنية Workout والذي يتيح لك اختيار أنواعاً مختلفة عديدة من النشاطات مثل السير والجري وركوب الدراجة. وقد فوجئت بعض الشيء لعدم رؤية خيار السباحة بينها وذلك لأن الساعة حاصلة على شهادة IP68 التي تتيح لك السباحة بها لمدة 30 دقيقة.

وأخيراً وليس آخراً، تحتوي Huawei Watch 2 على بطارية أكبر حجماً من الأصلية ما يساعدها على الاستمرار لمدة يومين من دون أية مشكلة. حتى أنك تستطيع الحصول على يوم آخر إضافي بمجرد التحويل إلى وضع الطاقة المنخفضة، ما يجعل Huawei Watch 2 رفيقاً جيداً للسفر في رحلات العمل القصيرة من دون الحاجة إلى الشاحن.

عموماً، تستهدف Huawei Watch 2 بشكل أكبر الأشخاص المهتمون باللياقة البدنية. حيث أن مظهرها ووظائفها تستهدف بوضوح تلك الشريحة من الناس لذا في حال كنت من بينهم وتبحث عن ساعة Android Wear، فإن Huawei Watch 2 ستلبي كل ما تحتاجه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد