مراجعة سماعة Amazon Echo الذكية الجديدة

Amazon Echo

التصميم - 8.5
الميزات - 9
الأداء - 9
جودة الصوت - 7.5

8.5

الإيجابيات: تأتي السماعة بتصميمات جديدة مميزة، وتأتي بسعر أقل من السماعة الأصلية، بالإضافة إلى مخرج Aux-Out التي تسمح لك بتوصيل السماعات الموجودة لديك بها، وهي تستمع بشكل أفضل قليلاً من الإصدار السابق.
السلبيات: الصوت يعتبر عادي وليس من الفئة الرائدة، وتم إزالة حلقة الصوت الموجودة بالسماعة الأصلية واستبدالها بأزرار بدلاً منها. الخلاصة: مازالت Alexa هي من أكثر المساعدين الصوتيين ذكاءً، وستساعد سماعة Echo الجديدة في تعزيز ذلك وخصوصاً مع إصدارها بسعر 100 دولار.

تقييم القراء: 4.45 ( 1 أصوات)

بعد ثلاثة سنوات من صدور سماعة Amazon Echo الأصلية، وجدت الشركة أن الوقت مناسب الآن لكي تقوم بإصدار نسخة جديدة من السماعة، وذلك بعد ظهور العديد من المنافسين في هذا المجال خصوصاً Google Home من شركة جوجل (Google) واقتراب صدور HomePod من شركة أبل (Apple) بالإضافة إلى Invoke من شركة Harman Kardon والتي تعمل بالمساعد الصوتي كورتانا.

تأتي السماعة الجديدة بسعر 100 دولار – وهو يقترب من نصف سعر السماعة الأصلية – وهي لا تقدم جودة صوت مميزة كما كانت النسخة الماضية ولكنها قوية بشكل كافٍ لكي تملأ صوت الغرفة، ويمكنك أيضاً إذا أردت أن تقوم بتوصيلها بسماعات أخرى عن طريق اتصال البلوتوث أو مدخل سماعات 3.5 mm وهو شيء لم يكن موجوداً في السماعة الأصلية، وتأتي السماعة أيضاً بتصميم صغير وجذاب مع العديد من الهياكل الخارجية المميزة والتي يمكنك التبديل بينها بسهولة.

ولكي نكون واضحين فإن السماعة الجديدة لا تقدم أي شيء جديد وليست أكثر ذكاءً من الإصدار السابق، فهي تقوم بكل شيء تقوم به السماعة الأصلية، فهي نفس سماعة Alexa الشهيرة ولكنها أرخص في السعر وبشكل جذاب أكثر.

الشكل الجديد لـ Alexa:

تأتي سماعة Echo الجديدة بحجم أصغر من النسخة الأصلية، وتأتي بالعديد من الهياكل الخارجية الجديدة وكل واحدة منها تعطي للسماعة شكل فريد، ولكن بشكل افتراضي فإنك تحصل على هيكل خارجي رمادي من القماش ولكن يمكنك اختيار الدرجة التي تريدها إما الفاتحة أو الغامقة أو الرمادي المتوسط، ولكن يمكنك دفع 20 دولاراً إضافية وتحصل على السماعة بهيكل خارجي فضي صلب، أو من الخشب أيضاً.

لم يثر إعجابي كثيراً الهيكل الخشبي وذلك لتعارضه مع الجزء البلاستيكي الأسود في أعلى السماعة، ولذلك فأفضل الهيكل المصنوع من القماش، ولكن عموماً فإنه يمكنك بكل سهولة تغيير الهيكل الخارجي الخاص بالسماعة كما تقوم بتغيير الحامل الخاص بهاتفك.

وللقيام بذلك قم بالضغط على السماعة من الجزء السفلي لكي تقوم بإخراج الجسم الداخلي للسماعة من الأعلى ومن ثم تقوم بوضع السماعة في الهيكل الجديد ثم تقوم بتدوير الجزء العلوي حتى تحكم الإغلاق.

وتسعى الشركة من خلال هذا التصميم الجديد إلى منافسة سماعة Google Home التي تعد المنافس الرئيسي لها، فالسماعتين تقريباً نفس الحجم وسماعة Home تمتلك قاعدة قابلة للتغيير مدمجة بها.

شيء آخر مهم في تصميم سماعة Echo الجديدة والتي قامت باستعارتها من سماعة Echo Dot هو وجود مدخل سماعات Aux-out وأيضاً استغنت عن حلقة الصوت الموجودة في السماعة الأصلية في مقابل وضع أزرار الصوت الموجودة بسماعة Echo Dot وذلك في خطوة لتقليل السعر بقدر الإمكان.

جودة الصوت

مقارنة بالسماعة الأصلية فإن السماعة الجديدة تمتلك نفس جودة صوت السماعة الأصلية.

يوجد ثلاثة فئات عموماً في السماعات الذكية، فهناك الفئة الاقتصادية مثل سماعات Google Home Mini وEcho Dot والذين يأتون بحجم صغير وسماعات منخفضة الثمن والتي تركز على تنفيذ الوظائف بغض النظر عن جودة الصوت، وهناك الفئة الرائدة التي تقدم لك أفضل جودة صوت ولكن بسعر مرتفع مثل Google Home Max وApple HomePod.

ولكن سماعة Amazon Echo الجديدة تقع في الفئة المتوسطة وهي نفس الفئة الموجود بها السماعة الأصلية، فهي ليست ممتازة وليست سيئة، ويمكن أن نقول عليها جيدة.

ويمكن مقارنة السماعة مع سماعات الفئة المتوسطة الأخرى مثل المنافس الرئيسي Google Home ولكن صوت سماعة Amazon Echo الجديدة أقوى من سماعة Google Home بالفعل، ولكن إذا قارننا السماعة مع السماعات الأخرى من الفئة الرائدة مثل HomePod أو Google Home Max، Sonos One وأيضاً Invoke من Harman Kardon فإنهم غالباً سيقدمون جودة صوت أفضل من سماعة Amazon Echo ولكنهم سيكلفونك سعر على الأقل ضعف سعر سماعة Echo.

وقمت أيضاً باختبار الميكروفونات الجديدة الموجودة في سماعة Echo، حيث تدعي الشركة أن السماعة تمتلك ميكروفونات أفضل، مع الجيل الثاني من تقنية far-field، وستستطيع التعرف بشكل أفضل على اللكنات الضعيفة وتحسين عملية إلغاء الضوضاء، ولكنني لم ألاحظ أي اختلاف بين السماعتين في الحقيقة، فكلا منهما لم يستطيعوا سماعي جيداً عند تشغيل الموسيقى بصوت عالٍ، واستمعوا إليَّ جيداً عندما كنت أتحدث من مسافة بعيدة مع تشغيل الموسيقى بصوت متوسط وهي نفس النتيجة التي توصلت إليها مع سماعة Google Home، ولكن سماعة Echo الجديدة استطاعت سماعي بشكل أفضل من مسافات بعيدة في الظروف الهادئة.

ما الجديد مع Alexa

شيء آخر مهم في سماعة Echo الجديدة أنها حقاً لا تقدم أي شيء جديد، ويبدو أن الشركة تحتفظ بأفكارها الإبداعية الجديدة للمنتجات التي ستتعامل معها السماعة وبالأخص ساعة المنبه التي تعمل باللمس القادمة Echo Spot، ولذلك فأعتقد أن السماعة الجديدة ما هي إلا خطوة صغيرة للأمام بالمقارنة مع السماعة الأصلية.

وبخلاف مخرج Aux-out فإن السماعة الجديدة لا تحتوي على أي تغييرات أخرى من ناحية الهاردوير، ولا تأتي بنظام تشغيل جديد أو مهارات جديدة، ولكن بدلاً من ذلك فقد روجت الشركة للسماعة بالمميزات الجديدة في العام الماضي مثل إمكانية إجراء المكالمات وإرسال الرسائل، والتحكم في وسائل الترفيه الذكية والتعرف على الصوت.

واستغلت أمازون (Amazon) الفرصة للإعلان عن قيامها بإضافة العديد من الميزات القادمة للمساعد الصوتي (Alexa) والذي سيعيد صياغة التحكم في المنازل الذكية، وهذه الأدوات الجديدة ستسمح لك بإنشاء العديد من الأوامر الروتينية حيث يمكنك بأمر واحد لـ Alexa القيام بالعديد من المهام، فعلى سبيل المثال يمكنك عندما تقول “Alexa, goodnight” أن تقوم بغلق القفل الذكي وإطفاء الأنوار والتلفاز وضبط درجة حرارة التكييف للنوم.

وهناك إضافة أخرى قادمة وهي أن سماعة Echo ستستطيع التعرف على الغرفة التي توجد بها، فإذا قمت على سبيل المثال بإخبار السماعة الموجودة في المطبخ بإضاءة الأنوار، فإنه سيتم إضاءة الأنوار في المطبخ فقط، وإذا قمت بإخبار السماعة الموجودة في غرفة النوم بإغلاق الأنوار فإنه سيتم إغلاق الأنوار في غرفة النوم فقط وهكذا.

إضافة أخرى أخيرة وهي إمكانية استخدام تطبيق Alexa في جدولة بعض الأشياء مثل إضاءة الأنوار في أوقات معينة بدون إعطاء الأوامر، وغالباً ستصدر هذه الإضافة مع السماعة المنتظرة Echo Plus.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد