مراجعة سماعة Apple HomePod الذكية

صوت مميز ولكنها محصورة في عالم أبل

سماعة Apple HomePod

التصميم - 9
الميزات - 7
الأداء - 7
جودة الصوت - 9

8

الإيجابيات/ تمتلك سماعة Apple HomePod البالغ سعرها 349 دولار صوت جهير ممتاز وجودة صوت أكثر من رائعة بمختلف أنواع الموسيقى، وعملية إعداد السماعة سهلة للغاية وتستطيع Siri سماعك من أي مكان بالغرفة.
السلبيات/ ستجد نفسك عالقاً مع خدمات الصوت من أبل فقط عندما تقوم باستخدام الأوامر الصوتية وتعمل السماعة فقط مع نظام iOS، وهناك بعض الميزات الرئيسية مثل تشغيل الصوت في أكثر من غرفة واقتران سماعات الستيريو غير متاحة بعد ولكنها ستكون متاحة قريباً، وتفتقد كلاً من Siri وHomeKit إلى جودة وتوافق الأجهزة الكبير الموجود لدى Alexa وGoogle Assistant.
الخلاصة/ لن تتفوق سماعة HomePod من أبل (Apple) على Amazon Alexa، ولكن إذا كنت مستخدم لهاتف iPhone والذي يهتم بجودة الصوت أكثر من أي شيء آخر فيجب عليك التفكير في شراء هذه السماعة بجدية.

تقييم القراء: 2.65 ( 2 أصوات)

استمرت سماعة HomePod الذكية في مرحلة التطوير لمدة ست سنوات، وهذا حسب ما قاله لنا Phill Schiller نائب الرئيس الأول للتسويق بشركة أبل (Apple)، حيث قال: “إن هدفنا دائماً أن نكون الأفضل، وهذا ما يهم بالفعل، ففي بعض الأحيان قد يعني ذلك أن تطلق منتجك أولاً وبعض الأوقات الأخرى لا تقوم بذلك، ولكن هذا لا يهم في المخطط الطويل الذي تقوم برسمه، ولكن ما يهم بالفعل هو القيام بأفضل شيء.”

ولكن في الحقيقة فإن شركة أبل (Apple) تأخرت كثيراً مقارنة بالمنافسين بسوق السماعات اللاسلكية التي يمكنك التحكم بها بصوتك، ولكن تقوم سماعة Apple HomePod بإخراج صوت رائع بمختلف أنواع الموسيقى والتي تجعلها مميزة للغاية مقارنة مع سماعات Sonos One البالغ سعرها 199 دولار وسماعة Google Home Max البالغ سعرها 399 دولار وأيضاً الجيل الجديد من سماعات Amazon Echo البالغ سعرها 100 دولار، وتتميز أيضاً السماعة بطريقة إعداد سريعة للغاية مع ميكروفونات واسعة المدى خاصة بالمساعد الصوتي Siri.

ولكن مع ذلك فإن قيامك بشراء سماعة HomePod يعني قيامك بامتلاك سماعة امكانياتها محدودة في خدمات الموسيقى من أبل (Apple)، المنزل الذكي ونظام تشغيل الشركة فقط، فعلى سبيل المثال لن تستطيع تشغيل Spotify أو أي من خدمات الطرف الثالث للموسيقى على سماعة HomePod مباشرة، فيجب عليك أن ترسل الصوت لسماعتك من خلال هاتفك، فيجب عليك أن تكون متأكداً أن ذلك لن يسبب لك الانزعاج قبل أن تقرر شراء واحدة ولكن إذا كنت لا تهتم سوى بصوت سماعات مميز فبالتأكيد ستقرر شراؤها، ولكن أي شخص آخر عليه الانتظار لرؤية ما ستقدمه أبل (Apple) في الشهور المقبلة لهذه السماعة الواعدة، بما في ذلك الميزات التي وعدت الشركة بتقديمها لاقتران سماعات الستيريو بها وأيضاً ميزة AirPlay 2 لتشغيلها في أكثر من غرفة.

1

صورة 1 من 15

نقدم لكم سماعة Apple HomePod الذكية اللاسلكية التي تتحكم فيها بصوتك بسعر 349 دولار

تصميم جيد للسماعة

تأتي السماعة مغطاة بطبقة خارجية من النسيج ومتاحة باللونين الرمادي الفضائي أو الأبيض، وتزن السماعة 5.5 رطل (2.5 كجم)، ويبلغ طولها 6.8 بوصة (170 مم) وعرضها 5.6 بوصة (140 مم)، وهي تعد صغيرة مقارنة بسماعة Google Home Max البالغ وزنها 11.7 رطل (5.3 كجم).

تتميز سماعة HomePod بتصميم أنيق وجيد، ويمكنك الاختيار ما بين لونين مختلفين للسماعة، ولقد قمنا بإجراء المراجعة على سماعة باللون الأبيض، وعلى الرغم من إعجابي بلونها إلا أنني أستطيع أن أتخيل بسهولة اتساخها بعد فترة من الاستخدام، حيث أن الشبكة الخارجية الخاصة بسماعة HomePod غير قابلة للتبديل مثل الشبكة الخارجية الخاصة بسماعات Amazon Echo، ولكن يمكنك تنظيفها بقطعة قماش جافة أو رطبة.

تعتمد سماعة HomePod على كابل طاقة واحد والذي يمكنك توصيله بأي مقبس كهربي، وتقول الشركة أنه يمكنك اصطحاب سماعة HomePod بأي مكان بالمنزل، من الحمام إلى الجراج، سواء بالقرب من الحائط أو في منتصف الغرفة، ولكن عليك الانتباه أنه لا يمكنك إزالة كابل الطاقة حيث لا يوجد بطاريات مدمجة بالسماعة.

ستجد بأعلى السماعة شاشة لمس، ولكنها ليست شاشة بحد ذاتها فهي لا توفر نصوص عالية الدقة أو محتويات فيديو مثل Amazon Echo Show أو Spot، ولكن يوجد بها إشارات + و- مدمجة لضبط مستوى صوت السماعة يدوياً، فقط قم بالضغط على أحدهما لرفع أو خفض الصوت.

ويمكنك الضغط مطولاً بمنتصف الشاشة لكي تقوم بتشغيل Siri بدون الحاجة إلى قول “Hey, Siri”، وسيضيء حينها لمبة LED بالألوان الأزرق – الأخضر – البنفسجي لكي يعلمك بأن المساعد الصوتي الخاص بأبل يستمع إليك الآن، ويمكنك تشغيل وإيقاف الموسيقى عن طريق الضغط على الشاشة، ويمكنك تغيير الأغنية عن طريق الضغط المزدوج أو إعادة الأغنية السابقة عن طريق الضغط ثلاث مرات على الشاشة.

وتضيء الشاشة باللون الأبيض لتعلمك أن السماعة جاهزة للإعداد الأولي وباللون الأخضر أثناء إجراء المكالمات الهاتفية، لا يمكنك إجراء أو قبول المكالمات مباشرة من السماعة، ولكن يمكنك استخدامها كسماعة هاتفية عندما يكون هاتفك بالقرب منها، وستحتاج بعض الوقت في البداية لتعلم الضغطات المختلفة ومؤشرات الإضاءة المختلفة للسماعة، ولكن السماعة سهلة في التحكم ولن تأخذ الكثير من الوقت لتعلم استخدامها.

ولكن ما استغربته هو عدم وجود زر بالسماعة نفسها لكتم Siri، فكلاً من سماعات جوجل وأمازون تمتلك أزرار كتم مدمجة لكتم المساعد الصوتي، يمكنك فقط خفض صوت الموسيقى من السماعة نفسها، وستحتاج لاستخدام التطبيق أو التحكم بالصوت لإغلاق ميزة “Hey, Siri”.

كنت أتمنى حقاً لو تمت إضافة زر كتم مدمج بالسماعة، فهو أمر جيد أن تمتلك خيار إضافي لكتم المساعد الصوتي بدلاً من استخدام التطبيق بهاتفك أو استخدام التحكم بالصوت.

تمتلك سماعة Apple HomePod سبعة مكبرات صوت موجودين بأسفل السماعة، كل واحدة منها بها مضخم للصوت ومحول، ويوجد أعلى منهم ستة ميكروفونات لـ Siri يليها مكبر صوت ورقاقة معالج A8 من أبل.

وقامت أبل بالإيضاح عبر موقعها الرسمي أن هذا التصميم سيسمح للسماعة بتقديم أداء أفضل، فمن المفترض أن تقدم مكبرات الصوت جودة صوت ممتازة بتقنية 360 درجة، بينما ستتمكن السماعة باستخدام الميكروفونات (وبمساعدة المعالج A8) من قيام Siri بسماعك حتى في حالة الضوضاء العالية من مسافة بعيدة، بدون الحاجة إلى رفع صوتك.

وتعد الشركة بأن سماعة HomePod ستقدم صوت مميز بكل الاتجاهات وذلك من خلال ميزة تسمى “الوعي المكاني”، فبغض النظر عن المكان الذي وضعت به السماعة فمن خلال مستشعرات تسارع مدمجة بالسماعة، فستقوم السماعة بإعادة ضبط نفسها وصوت مكبرات الصوت بناء على المكان الذي قمت بوضع السماعة به، ويساعد ذلك السماعة في تحديد كيفية إخراج الصوت ومن المفترض أن تحافظ على نفس جودة الصوت بغض النظر عن مكان وضع السماعة بالغرفة.

جودة صوت خرافية لسماعة بهذا الحجم

بالنسبة لسماعة بهذا الحجم فإن سماعة HomePod توفر صوت قوي، وفي خلال اختباري لها وجدت أنها غير قابلة للمنافسة بغض النظر عن الموسيقى التي قمت بتشغيلها، وهذا شيء يصعب قوله بالعديد من السماعات الأخرى بغض النظر عن أحجامها، فسواء كانت الموسيقى التي تستمع إليها هي البوب أو الجيتار أو الروك أو مقاطع أوركسترا فإن صوت سماعات HomePod ممتاز، بكل تأكيد لم تصل لجودة سماعات الستيريو ولكنها تتميز بصوت مميز يمكنك وضعها بالمطبخ الخاص بك أثناء قيامك بتحضير الطعام مثلا.

عملية إعداد تستغرق 30 ثانية فقط

ستحتاج إلى إعداد سماعتك أولاً قبل أن تبدأ بسماع الموسيقى من خلالها، ولكن لحسن الحظ فإنها تأخذ ثواني معدودة حرفياً حتى تصبح جاهزة للاستخدام، على عكس سماعات AirPods، فقط كل ما عليك القيام به هو حمل جهاز iOS الخاص بك بجانب السماعة، ثم اتبع الخطوات لبدء تشغيل الموسيقى والمزيد.

ولكن للأسف ستحتاج لجهاز يعمل بنظام iOS لتقوم باستخدام السماعة، فسماعة HomePod وتطبيق Home من أبل (Apple) لا يعملان على الهواتف والحواسيب اللوحية التي تعمل بنظام تشغيل أندرويد (Android)، ويمكنك في هذه الصفحة أن تعرف قائمة كاملة بالأجهزة المتوافقة مع السماعة.

وسيطلب منك جهاز iOS الخاص بك أثناء عملية الإعداد اختيار مكان معين لسماعة HomePod، التسجيل بخدمة Apple Music (إذا لم تكن مسجلاً بها بالفعل) وتفعيل شيء ما يسمى “Personal Requests”.

وتعد مرحلة إعداد Apple Music غاية في الأهمية لأن خدمات أبل هي فقط المتاحة على هذه السماعة، وهذه هي الأشياء التي يمكنك أن تطلب من Siri تشغيلها:

  • Apple Music
  • iTunes Music Purchases
  • iCloud Music Library with an Apple Music or iTunes Match subscription
  • Beats 1 Live Radio
  • Podcasts

ولكن ماذا عن Spotify، Pandora وتطبيقات البودكاست من الطرف الثالث أو أي مصدر صوتي آخر؟ يمكن تشغيلهم جميعاً على سماعات HomePod ولكن من خلال هاتف iPhone أو حاسب iPad، أو iPod Touch، أو Apple TV وMac أيضاً ولكن ستحتاج أن تضغط على زر AirPlay على الشاشة الخاصة بالجهاز الذي يتم تشغيل الموسيقى به (ويمكن أيضاً استخدام تطبيق iTunes على الحواسيب الشخصية التي تعمل بنظام تشغيل ويندوز)، وتعد هذا الشيء سلبية كبيرة بالسماعة مقارنة بسماعة Sonos One والتي تعمل مع العشرات من خدمات الموسيقى ونفس الشيء ينطبق على سماعات Google Home وAmazon Echo.

ومن الحدير بالذكر أيضاً أن سماعة HomePod لا تعمل كسماعة بلوتوث عادية، ولذلك لن يستطيع مثلاً أي أحد يمتلك جهاز أندرويد أن يقوم بإرسال الموسيقى إلى سماعة HomePod من خلال أجهزتهم.

بعبارة أخرى إذا لم تكن تمتلك قاعدة بيانات كبيرة من الأغاني التي قمت بشرائها على iTunes فإنك ستحتاج إلى الاشتراك بخدمة Apple Music، وستقدم لك الشركة اشتراك لمدة ثلاثة شهور بشكل مجاني بمجرد إعدادك للسماعة، وبعد انقضاء المدة ستكلفك الخدمة 10 دولار شهرياً للفرد الواحد (و15 دولار للاشتراك العائلي).

يمكنك باستخدام Apple Music أن تطلب من سماعة HomePod لتشغيل أغاني محددة، أو مغنيين أو فرقة غنائية معينة، ويمكنها أيضاً أن تختار الأغاني بالنيابة عنك بناءً على سجل الأغاني التي تستمع إليها، ويمكنك أن تطلب من Siri تشغيل نوع معين من الأغاني أو فئة معينة مثل “Calming music” ويمكنها تشغيل أغاني مخصصة لذلك من أجلك.

أما بالنسبة لتفعيل ميزة Personal Requests التي ذكرناها بالأعلى فهي تعني أنه يمكن لأي أحد أن يطلب من HomePod أن تضبط تنبيهات، تذكيرات ومؤقت أيضاً بالإضافة إلى إرسال وقراءة الرسائل من جهاز iOS الخاص بك طالما متصلين معاً بنفس شبكة الواي فاي، وتعمل السماعة أيضاً إلى خدمات المراسلة من شركات الطرف الثالث مثل WhatsApp بالإضافة بالطبع لتطبيق iMessages.

ولكن من المهم أن تعرف أيضاً أنه لا يمكنك تدريب سماعة HomePod حتى تتعرف على الأصوات المختلفة، فعلى عكس “Hey, Siri” على هاتفك فإن سماعة HomePod تجيب على أي أحد، وبهذه الطريقة فيمكن لأي أحد من أفراد العائلة أن يستخدمها، ولكن لن تستطيع تخصيصها لكل مستخدم على حدة.

ويمكنك استخدام سماعة HomePod الخاصة بك كسماعة هاتفية، فقط كل ما عليك القيام به هو الضغط على زر الصوت أثناء المكالمة واختر HomePod، ولكن لا يمكنك بدء المكالمات مباشرة من السماعة، وشيء آخر تفاجأت أن السماعة لا تستطيع القيام به وهو قراءة مواعيد التقويم الخاص بك أو إنشاء مواعيد جديدة.

وتعمل سماعة HomePod من خلال اتصالات البلوتوث والواي فاي والتي تسهل من عملية إعدادها، حيث تقوم أبل (Apple) بصورة تلقائية بالحصول على تفاصيل حساب iCloud، وكلمة مرور الواي فاي وأي تفاصيل تخص منتجات المنزل الذكي من أبل (Apple) وغيرها من المعلومات التي تحتاجها لإعداد السماعة.

ستحتاج إلى تحديث جهازك سواء كان iPhone, iPad, iPod Touch إلى نظام 11.2.5 للتأكد من حصولك على أحدث نسخة، فهذا الإصدار يضيف دعم سماعات HomePod وتحديثات Siri حتى تستطيع إخبارك بآخر الأخبار.

ملحوظة: ستقوم الشركة بإطلاق تحديثات مجانية لنظام التشغيل في 2018 والذي سيقدم ميزتين جدد، وهو الستيريو وخاصية الغرف المتعددة AirPlay 2، فستتيح لك خاصية الستيريو من استخدام سماعتين HomePod بغرفة واحدة لصوت ستيريو محسن، أما ميزة AirPlay 2 ستسمح لك بإرسال الصوت إلى سماعة HomePod الخاصة بك من أجهزة أبل ولأكثر من سماعة أخرى HomePod أو أجهزة Apple TV أو أي سماعة من طرف ثالث متوافقة في الحال، مما يمكنك من تشغيل نفس الأغنية بكل منطقة بالمنزل في كل غرفة.

ولم تؤكد شركة أبل موعد إطلاق تحديث ميزة الستيريو، ولكن من المتوقع قدوم ميزة AirPlay 2 هذا الربيع مع نظام تشغيل iOS 11.3.

وعلى الرغم من أنك لن تحتاج إلى تطبيق حتى تبدأ في استخدام سماعة HomePod، إلا أنه يمكنك رؤية السماعة داخل تطبيق Home على نظام تشغيل iOS، حيث سيظهر كأحد الملحقات بالتطبيق بمجرد انتهائك من خطوات إعداد السماعة.

Siri تتحدث

كما نعلم فإن سماعة HomePod لا تستطيع التمييز بين الأصوات المختلفة، أو أن تقوم بالاتصال من خلالها مباشرة أو التعامل مع أحداث التقويم (وكل هذه الأشياء يمكن القيام بها من خلال Alexa أو Google Assistant)، إلا أن المساعد الصوتي الخاص بأبل (Apple) لديها الكثير لتقوله، وسنلقي هنا نظرة على قدرات Siri بسماعات HomePod.

الأخبار

لا تقوم Siri فقط بإخبارك بأحدث الأخبار على سماعة HomePod، إلا أنها أيضاً تسمح لك بالاختيار ما بين أربعة وسائل إعلان مختلفة، فإذا قمت بسؤال Siri ببساطة عن أحدث الأخبار فإنها ستقوم بصورة افتراضية بإعطائك الأخبار من NPR، ولكن يمكنك أيضاً أن تطلب منها عناوين الأخبار من شبكات Fox, CNN وأيضاً The Washington Post.

الرسائل

يمكنك إرسال الرسائل لجهات الاتصال الخاصة بك – أو أي رقم تعطيه لـ Siri – من خلال سماعة HomePod مباشرة، ويمكنها أيضاً قراءة الرسائل الجديدة لك، وهي تعمل بنفس الطريقة الموجودة بالمساعدين Alexa وGoogle Assistant.

التنبيهات، المؤقتات والتذكيرات

يمكنك إنشاء منبه لمرة واحدة أو متكرر، وضبط المؤقتات باستخدام صوتك حتى تستطيع أن تقوم بطهي الطعام مثلاً بدون الحاجة لحمل هاتفك، ويمكن أن تطلب من Siri أيضاً أن تذكرك بمواعيد أعياد ميلاد أصدقائك وعائلتك، ويمكن أن تطلب منها أيضاً بإعطائك معلومات عن التنبيهات والمؤقتات والتذكيرات الموجودة بالفعل.

عندما قمت بإعداد تذكير للاتصال بصديق اليوم التالي باستخدام سماعة HomePod، لم تسألني Siri عن الوقت الذي أريد فيه الاتصال به، ولم يقم Google Assistant أيضاً بهذا الأمر، حيث قامت Siri افتراضياً بضبط الموعد التاسعة صباحاً، بينتما قام Google Assistant بضبطه بطريقة عشوائية الساعة الثامنة صباحاً، ولكن قامت Alexa بسؤالي عن الوقت الذي أريد فيه ضبط التذكير.

ملحوظة: يجب أن يكون هاتفك بنفس شبكة الواي فاي الخاصة بالسماعة لاستخدام هذه الميزات.

مقارنة المساعدين الصوتيين

  Apple HomePod Amazon Echo Google Home
المساعد الصوتي Siri Alexa Google Assistant
خدمات الموسيقى المدعومة من المساعد الصوتي Apple Music, iTunes, iTunes Match, Apple Podcasts Amazon Music, Spotify, Pandora, iHeartRadio, TuneIn Google Play Music, YouTube Music, Spotify, Pandora, TuneIn
دعم البث الصوتي Any iOS audio via AirPlay Any Bluetooth audio source (Android, iOS and others) Any Chromecast or Bluetooth audio source (Android, iOS and others)
توافق اللمبات الذكية Philips Hue, Lifx, Nanoleaf, Sylvania Smart Plus and more Philips Hue, Lifx, TP-Link, Nanoleaf, Sylvania, GE Lighting, Eufy, Sengled and more Philips Hue, Lifx, TP-Link, Nanoleaf, Sylvania, GE Lighting, Eufy, Sengled and more
توافق أنظمة التكييف الذكية Ecobee, Elgato, Honeywell, Netatmo, iDevices, Emerson, Tado and more Nest, Ecobee, Honeywell, Emerson, Netatmo, iDevices, Tado, Trane and more Nest, Ecobee, Honeywell, Netatmo, iDevices and more
توافق الأقفال الذكية August, Yale, Schlage, Kwikset and more August, Yale, Schlage, Kwikset and more August, Schlage, Kwikset and more
توافق مفاتيح الإضاءة الذكية Lutron, Elgato, iDevices, Leviton, iHome, Belkin WeMo and more Lutron, iDevices, Belkin WeMo, D-Link, iHome, TP-Link, Lowes Iris, Leviton, GE and more Lutron, iDevices, Belkin WeMo, D-Link, iHome, TP-Link, Lowes Iris, Leviton and more
خدمات الوسائط المدعومة للمساعد الصوتي Apple TV Dish Network, Logitech Harmony, Amazon Fire TV (Prime Video, Netflix, Hulu, PlayStation Vue, CBS All Access, Showtime, NBC and Bravo) Logitech Harmony, Google Chromecast (Netflix and YouTube)
السعر $349 $100 $129

المنزل الذكي

عندما تقوم بإعداد سماعة HomePod، فإن جميع أجهزتك التي تعمل بـ HomeKit ستنتقل تلقائياً لسماعتك الذكية، ولكن مازالت أبل (Apple) متخلفة خلف شركتي أمازون (Amazon) وجوجل (Google) بخصوص دعم شركات الطرف الثالث، ولكن تعمل أجهزة HomeKit بصورة أفضل مع سماعات HomePod، حيث يتم نقل المهارات والأشياء التي يمكنك القيام بها تلقائياً بمجرد إعدادك للسماعة.

معلومات وأسئلة عامة

يمكنك استخدام سماعة HomePod لسؤال Siri عن حالة الطقس، اتجاهات مكان معين، معلومات عن المطاعم والمزيد أيضاً.

بشكل عام فإن Siri تقوم بالإجابة على أسئلتك العامة والعشوائية بنفس جودة Google Assistant تقريباً وبجودة أفضل من Alexa.

مستخدمين متعددين

كما نعلم فإن سماعة HomePod هو جهاز من ضمن أجهزة HomeKit ولذلك فإن أي أحد يمتلك إمكانية الوصول إلى تطبيق Home سيستطيع ضبط سماعة HomePod الخاصة بك، بكل تأكيد يستطيع أي أحد من عائلتك استخدام الأوامر الصوتية لتشغيل الموسيقى وغيرها من الأشياء، ولكن تشغيل أو إيقاف تشغيل الميزات داخل التطبيق لا يمكن القيام بها إلا لمن يمتلك إمكانية الوصول لتطبيق Home.

الخصوصية

تقول الشركة أنه سيتم نقل معلوماتك فقط إلى خوادم الشركة بعد قولك “Hey, Siri”، وتدعي الشركة أن هذه المعلومات مشفرة، وكما ذكرنا من قبل فإن سماعات Amazon Echo وGoogle Home لديها زر لكتم المساعد الصوتي، وهو ما يعني أنه يمكنك إغلاق Alexa وGoogle Assistant بسهولة من هذه الأجهزة، ولكن ليست بنفس السهولة بسماعات HomePod، فبدلاً من ذلك يجب عليك الذهاب إلى تطبيق Home واختيار سماعة HomePod أسفل قائمة الملحقات التي تعمل بـ HomeKit ومن ثم تقوم بإغلاق ميزة “Hey, Siri”.

الخلاصة

تعد سماعة Apple HomePod اللاسلكية الصغيرة سماعة قوية، وتتميز بعملية إعداد سريعة مع صوت جهير مميز وميكروفونات واسعة المدى مما يجعلها تستحق التجربة بمنزلك الذكي.

ولكن في المقابل فإن Siri ليست بنفس مستوى Alexa وGoogle Assistant، فالمساعد الصوتي الخاص بأبل لا تستطيع إطلاق النكات، لعب الألعاب أو تشغيل Apple TV أو عرض Netflix المفضل لديك، وهي لا تدعم أيضاً إجراء المكالمات المباشرة (فيجب عليك نقل المكالمة من هاتفك إلى السماعة) أو التحكم بمواعيد التقويم ولا يمكن استخدامها مع أجهزة أندرويد، ونحن مازلنا ننتظر أيضاً لميزتين إضافيتين وهما ستيريو وAirPlay 2.

فإذا كنت أنت وكل شخص يعيش معك بالمنزل تمتلك جهاز أبل (Apple) وتخطط لبناء منزل ذكي من أبل (Apple)، فإن سماعة HomePod جديرة بالاقتناء، وتعد خيار جيد إذا أردت فقط سماعة ذكية بجودة صوت ممتازة، أما إذا لم تنطبق عليك تلك المواصفات فيجب عليك الانتظار لمعرفة ما إذا كانت الشركة ستفتح الباب لدعم الهواتف الأخرى بخلاف الـ iPhone – وتطبيق Apple Music – حتى يستطيع الجميع الاستفادة من ميزات HomePod.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد