مراجعة فأرة Logitech MX Master 2S

ميزة Logitech Flow هي أحدث الإضافات للسلسلة الشهيرة من الفأرات MX Master

مراجعة فأرة Logitech MX Master 2S

التصميم - 9
الميزات - 9
الأداء - 8
التقييم - 8

8.5

الإيجابيات: تصميم مريح، ميزة التدفق تعمل بشكل رائع، مستشعر جديد للعمل على أي سطح. السلبيات: الإيماءات سيئة في الاستخدام، أداء بطيء قليلاً

تقييم القراء: 0.3 ( 1 أصوات)

لطالما كانت سلسلة فأرات Logitech MX Master هي السلسلة المفضلة للمستخدمين الذين يريدون تحكم ممتاز مع تخصيص مميز والتي تسهل عليهم استخدام حواسيبهم الشخصية، ويأتي الإصدار الأخير من الشركة MX Master 2S والذي يهدف إلى إضافة المزيد عن طريق خاصية Flow الجديدة، والتي تسمح للمستخدمين بنسخ ولصق الملفات ما بين ثلاثة حواسيب شخصية بكل سهولة.

التصميم

لم أقم باستخدام أي فأرة من فئة MX Master من قبل، ولذلك فإن هذا الإصدار يعد أول إصدار أستخدمه لهذه السلسلة الشهيرة، من النظرة الأولى شعرت بأن الفأرة كبيرة جداً وثقيلة بالنسبة لي، ولكنني تفاجئت عندما مسكتها وبدأت في استخدامها بأنها مريحة جداً في الاستخدام، ويبدو أن الشركة لم تغير كثيراً في تصميم هذا الإصدار عن الإصدارات السابقة، وهذا امر جيد تماماً بالنسبة لي، حيث تعد هذه الفأرة من أكثر الفأرات راحة في الاستخدام.

ويوجد سبعة أزرار مختلفة في فأرة MX Master 2S: اليسار، اليمين، المنتصف، الخلف والأمام، ناقل حركة التمرير، والإيماءات، فضلاً عن عجلتين للتمرير، واستغرقت بعض الوقت للاعتياد على عجلة التمرير الثانية وأزرار الإبهام لأن مكانهم صعب الوصول إليه قليلاً، ولكن بعد فترة أسبوع من الاستخدام استطعت الوصول إلى هذه الأزرار بأريحية تامة، وكل زر من تلك الأزرار يمكنك تخصيصه كما تريد، بما فيهم زر الإيماءات الموجود أسفل إبهامك، والذي يجب عليك أن تستمر في الضغط عليه مع تحريك الفأرة لأعلى أو لأسفل أو لليمين أو لليسار للأوامر الإضافية، ولكن الضغط على هذا الزر لمرة واحدة يقوم بالتبديل بين النوافذ المفتوحة، ولكن بالطبع يمكنك تغيير هذا الأمر، وسوف نغطي هذا الجزء في القسم التالي.

قامت Logitech بوضع مستشعر Darkfield والذي يعمل بحساسية 4000dpi، والذي يستطيع العمل على كل الأسطح تقريباً حتى ولو زجاج، قمت بتجربة الفأرة على لوحة فأرة من القماش، وطاولة خشبية، ورقة، مجلة مطبوعة من الجلد، وحتى بنطالي الجينز ولم أواجه أي مشاكل تذكر، وتعد هذه أحد النقاط الهامة في الفأرة لأنها سوف تكون قادرة على التعامل مع أي سطح في مكان العمل، مما يجعلها خيار رئيسي للاجتماعات والعروض، اما من حيث الاستخدام العادي، فتعمل الفأرة على معظم الأسطح بشكل جيد للغاية ولكن ليس بنفس الدقة التي كنت أنتظرها، شعرت أن الفأرة أداؤها بطيء بعض الشيء وقد يكون ذلك بسبب أنني قضيت سنوات استخدم فأرة مخصصة للألعاب، فيجب عليك أخذ هذا الأمر في الاعتبار إذا كنت تخطط لشراء هذه الفأرة للألعاب فلن تقدم لك الأداء المتوقع منها.

وبالتطرق إلى عمر البطارية، فقد تم تحسينها من 40 يوم إلى 70 يوم، ولكن بالطبع لم تتح لي الفرصة اختبار الفأرة بالدرجة الكافية لمعرفة دقة هذه المدة، ولكن لم يقل مؤشر البطارية الموجود في الجانب الأيسر من الفأرة طوال الأسبوع الذي استخدمته فيها، وتزعم Logitech أيضاً أن ثلاثة دقائق من الشحن كافية لأن تجعل الفأرة تعمل لمدة يوم كامل، وهو شيء لم نستطع اختباره أيضاً نظراً لضيق الوقت، وقد أعجبت بوجود فتحة micro-USB في مقدمة الفأرة وهو ما يسمح لك بشحنها أثناء استخدامها.

المزايا والأداء

يمكن استخدام MX Master 2S كفأرة بسلك أو فأرة لاسلكية وربطها بثلاثة أجهزة في وقت واحد، فيمكنك توصيل الفأرة باستخدام وصلة USB التي تأتي مع الفأرة أو من خلال تقنية البلوتوث، ومعظم الحواسيب المحمولة والمكتبية الحديثة تأتي ببلوتوث داخلي لذلك لن تحتاج لشراء وحدة بلوتوث خاصة، ويوجد في أسفل الفأرة ثلاثة أزرار صغيرة للتبديل بين طرق الاتصال المختلفة، وإن كنت أتمنى لو كانت موجودة في الأعلى بدلاً من الأسفل، فإذا كنت من الأشخاص الذين يتنقلون بين وسائل الاتصال المختلفة بشكل مستمر، فإن قيامك برفع الفأرة والضغط على أزرار الاتصال كل مرة قد يصبح أمراً مستفزاً مع مرور الوقت.

ونأتي هنا لميزة التدفق الموجودة في الفأرة والتي لا تقوم فقط بتمكينك من التنقل بين الحواسيب المختلفة بدون الحاجة إلى الضغط على زر معين ولكن أيضاً تسمح لك بنقل الملفات والنصوص بين الأجهزة المختلفة، وعملية إعداد هذه الخاصية هو أمر سهل للغاية: فكل ما تحتاجه بعد أن تقوم بتشغيل الفأرة وربطها بالأجهزة المختلفة هو أن تقوم بتنصيب تطبيق  Logitech Option والذي يأتي مع الفأرة ثم ستقوم بالتعرف على الفأرة من داخل التطبيق، ويمكن للفأرة نقل الملفات والصور والفيديوهات وغيرها من أنواع الملفات المختلفة بكل سهولة طالما كانت الأجهزة متصلة بنفس الشبكة، وهو أمر يسهل كثيراً على الأشخاص الذين يحتاجون إلى التعامل مع أكثر من جهاز عبر الشبكة بشكل مستمر.

وبالتحدث عن ميزة الإيماءات، فلم أجد نفسي أفضل استخدامها بشكل يومي، فمن خلال الإيماءات يمكنك القيام بمهام أساسية مثل تصغير كل النوافذ أو تشغيل نافذة على يمين أو يسار الشاشة … إلخ، ولكن المشكلة هنا هي أن المسافة المطلوبة للقيام بعمل الإيماءات هي كبيرة حقاً ولا يوجد طريقة لحل هذه المشكلة، لذلك فكنت أحتاج إلى الضغط على زر الإيماءات وأقوم بالسحب في الاتجاه الذي أريد تطبيق الإيماءة عليه ولكن لمسافة طويلة، وكنت أفضل أن تكون الإيماءات قصيرة المسافة والتي كانت ستصبح أفضل بكل تأكيد من الوضع الحالي، على أية حال يمكنك الاعتياد على استخدامها ولكنني لم أجدها بالشيء المميز كي أقوم بالاعتياد عليه.

وكما نعلم فإن سلسلة فأرات MX تمتاز بتقنية مبتكرة في عجلة التمرير وهو ما شهدناه أيضا في الإصدار الجديد 2S، ويمكنك التبديل بين وضعين لعجلة التمرير، من الوضع التصاعدي إلى وضع التمرير الحر، والتي قد تكون مفيدة جداً عند قيامك بالتقريب في المستندات الكبيرة، ففي وضع التمرير الحر ستستمر عجلة التمرير في الحركة لفترة طويلة كما تريد، وتتوقف بمجرد استخدامك العجلة الثانية، مما يعطيك تحكم كامل في الحركة الخاصة بها، كما تأتي عجلة التمرير أيضاً بتقنية SmartShift والتي تقوم بالتبديل بشكل تلقائي إلى وضع التمرير الحر إذا كنت تستخدم عجلة التمرير أكثر من المعتاد، وقد تكون تقنية SmartShift حساسة جداً أيضاً ولكن لحسن الحظ يمكنك تخصيصها من خلال تطبيق Logitech.

الملخص

أفضل المزايا في Logitech MX Master 2S هي ميزة التدفق والتي تعمل بشكل أفضل مما كنت أتوقع وتعطي قدرة رهيبة للمستخدمين لتسهيل من بيئة العمل الخاصة بهم، وبغض النظر عن تلك الميزة فإن فأرة MX Master 2S هي فأرة جيدة وشاملة من جميع النواحي، مع أداء رائع ومستشعر قوي والذي يستطيع العمل على أي سطح، وتقدم الفأرة أيضاً العديد من التخصيصات، فهل تستحق الفأرة الترقية من فأرة MX Master العادية؟ أعتقد أنه لا يوجد فرق كبير بين الاثنين من حيث الميزات أو الأداء، لذلك إذا لم تكن مهتماً بخاصية التدفق على وجه التحديد، فلا تحتاج للترقية للفأرة الجديدة.

 

الوسوم

اترك رد