مراجعة هاتف HTC Desire 12 Plus

هاتف ممتاز في الفئة الاقتصادية

HTC Desire 12 Plus

التصميم - 8
الميزات - 7
الأداء - 8
الكاميرا - 8
البطارية - 7

7.6

هاتف ممتاز في الفئة الاقتصادية

الإيجابيات: تصميم مميز، كاميرتين خلفيتين لتطبيق تأثير البوكيه، أندرويد 8.0 الجديد، ذاكرة عشوائية وداخلية جيدة، معالج ثماني النواة من Snapdragon جيد في هذه الفئة الاقتصادية.
السلبيات: مدة شحن طويلة وعمر بطارية متوسط، التصوير في الإضاءة المنخفضة ضعيف، شاشة بدقة HD+ على الرغم من وجود منافسين في نفس الفئة السعرية بشاشة أفضل، درجة سطوع الشاشة ليست بالجودة الكافية.
الخلاصة: هاتف HTC Desire 12 Plus عالج معظم المشاكل التي واجهتني مع هاتف HTC Desire 12، وهو ما يجعله منافس قوي في الفئة السعرية الاقتصادية، وأحد أفضل الهواتف التي قامت HTC بإطلاقها في هذه الفئة، فإذا كنت تبحث عن هاتف يمكن من خلاله أن تقوم بأداء مهامك اليومية ولكنك لا تستطيع شراء هاتف من الفئة المتوسطة أو الرائدة فأرشح لك هذا الهاتف.

تقييم القراء: كن أول المصوتين

يمكنني أخيراً أن أؤكد على عودة HTC Desire إلى مسارها الصحيح مع هاتف HTC Desire 12 Plus، فهو بالفعل يلبي معظم احتياجات الفئة الاقتصادية، هاتف بشاشة كبيرة وأبعاد كاملة، معالج ثماني النواة يستطيع أداء معظم المهام بسلاسة تامة، مساحة داخلية كبيرة، كاميرتين خلفيتين، تصميم مميز، مستشعر بصمة الإصبع، أعتقد هذه الأشياء هي أهم ما يبحث عنه أي شخص يقوم بشراء هاتف جديد حالياً، ولكن هل يتفوق الهاتف بالفعل على منافسيه في هذه الفئة السعرية؟ هذا ما سنعرفه من خلال المراجعة.

التصميم

 

يأتي تصميم الهاتف مشابه تماماً لأخيه الأصغر HTC Desire 12 والذي يمكنك رؤية مراجعتنا الكاملة له من هنا، فالهاتف يمتاز بتصميم مميز وحواف منحنية مع شاشة بأبعاد كاملة 18:9 بدقة HD+ ، وإن كنت أفضل لو قامت الشركة بإضافة شاشة FHD+ ولكنها شاشة جيدة على أية حال، فزوايا الرؤية جيدة للغاية ولم أواجه مشاكل في رؤية محتويات الهاتف من أي زاوية، ولكن درجة السطوع ليست جيدة بالدرجة الكافية وواجهت بعض الصعوبة في رؤية المحتويات تحت ضوء الشمس المباشر، يأتي الهاتف أيضاً بمستشعر بصمة الإصبع في الخلف وتعمل البصمة بصورة جيدة للغاية. 

البطارية

على الرغم من أن الهاتف يمتلك بطارية 2965 مللي أمبير إلا أن بطارية الهاتف تقدم أداء جيد ويعود الفضل في ذلك إلى معالج Snapdragon 450 والشاشة HD+  واللذان يوفران في استهلاك البطارية بصورة كبيرة، حيث يستطيع الهاتف الصمود ليوم كامل من الاستخدام إذا استطعت تدبر الأمر بصورة جيدة، ففي استخدامي العادي لإجراء المكالمات وتصفح تطبيقات التواصل الاجتماعي مع بعض الألعاب، استطاع الهاتف يصمد معي يوم كامل، ولكن للأسف لا يوجد ميزة الشحن السريع في الهاتف ويحتاج الهاتف لمدة تصل إلى ثلاثة ساعات تقريباً للشحن من 0 إلى 100%.

الميزات

كما يأتي الهاتف بنظام تشغيل أندرويد أوريو 8.0 مع واجهة HTC Sense وهذا شيء جيد مقارنة بهاتف HTC Desire 12، ويمتاز الهاتف أيضاً بعرض الإشعارات الخاطفة بدون الحاجة لفتح قفل الهاتف أو إضاءة الشاشة لرؤية الإشعارات الواردة، وهذا أمر مميز للغاية لا نراه سوى في الهواتف مرتفعة الثمن، كما تقدم واجهة HTC Sense مجموعة من السمات الجيدة التي تقوم بتغيير شكل الرموز وأصوات نغمات الرنين والخلفية وكل شيء تقريباً، كما تقدم الواجهة بعض الأخبار من المصادر الموثوق منها وأهم الأخبار من مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بك، فهي واجهة بسيطة وشبيهة بأندرويد الخام ولكن مع بعض الإضافات البسيطة.

يقدم الهاتف أيضاً مساحة تخزين ممتازة، حيث يأتي الهاتف بمساحة تخزين 32 جيجا بايت والمتاح منها للاستخدام حوالي 29 جيجا بايت، ويمكنك زيادتها ببطاقة ذاكرة خارجية إذا أردت ذلك.

الكاميرا

استطاعت HTC تقدم تجربة تصوير جيدة في هذه الفئة السعرية، قد لا تكون الأفضل ولكنها جيدة للغاية، حيث يأتي الهاتف بكاميرتين خلفيتين بدقة 13 ميجا بيكسل ككاميرا أساسية و2 ميجا بيكسل لتطبيق تأثير البوكيه، وعلى الرغم من أن التأثير ليس بالجودة الممتازة إلا أنها كانت تجربة جيدة وقام التأثير بتطبيق تأثير الضبابية على معظم العناصر بصورة جيدة، أما الكاميرا الأمامية فهي بدقة 8 ميجا بيكسل وتقدم أيضاً تأثيرات تجميلية على عكس هاتف HTC Desire 12، كما أعجبني أيضاً قيام الشركة بإضافة خاصية عدم الاهتزاز أثناء تسجيل الفيديو، وهو أيضاً شيء تفتقده كاميرا هاتف HTC Desire 12.

قمت بالتقاط العديد من الصور باستخدام الهاتف، كانت التفاصيل واضحة في معظمها بصورة جيدة، ولكن أيضاً يعاني الهاتف في التصوير في الإضاءة المنخفضة وذلك بسبب فتحة العدسة f/2.2 والتي لا تسمح بدخول مقدار كبير من الضوء في الصورة، إلا أن معظم الصور كانت دقتها جيدة كما ترون بالأسفل.

الأداء

يأتي الهاتف بمعالج سناب دراجون 450 والذي يقدم أداء جيد جداً في تعدد المهام، وقمت بفتح أكثر من تطبيق بالهاتف والتنقل بينهم بسلاسة تامة، وحقق الهاتف خلال اختبارات الأداء بـ Geekbench على 3262، كما يقدم الهاتف أداء جيد مع الألعاب، ويمكنك أيضاً تجربة الألعاب القوية عليه مثل PUBG Mobile ولكن بالطبع على أقل إعدادات ممكنة.

بالنهاية يمكنني القول أن هاتف HTC Desire 12 Plus عالج معظم المشاكل التي واجهتني مع هاتف HTC Desire 12، وهو ما يجعله منافس قوي في الفئة السعرية الاقتصادية، وأحد أفضل الهواتف التي قامت HTC بإطلاقها في هذه الفئة، فإذا كنت تبحث عن هاتف يمكن من خلاله أن تقوم بأداء مهامك اليومية ولكنك لا تستطيع شراء هاتف من الفئة المتوسطة أو الرائدة فأرشح لك هذا الهاتف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد