مراجعة هاتف HTC U12 Plus

تسعى HTC للقيام بقفزة تقنية مع أحدث هواتفها، فهل نجحت في ذلك؟

HTC U12 Plus

التصميم - 8
الميزات - 7
الأداء - 8
الكاميرا - 8
البطارية - 7

7.6

الإيجابيات/ شاشة جيدة بحجم 6 بوصة، معالج قوي وسريع، خاصية الـ Squeeze المميزة، سماعات رأس رائعة، صوت قوي ونقي، نظام تشغيل أندرويد أوريو، كاميرات تقدم أداء جيد، تصميم مميز ومختلف.
السلبيات/ عمر بطارية قصير نسبياً، سخونة الهاتف، لا يدعم الشحن اللاسلكي، سعر مرتفع لا يشجع على شراؤه، الأزرار التي تعمل بالاهتزاز باللمس غير عملية، واجهة HTC Sense ليست جيدة كالهواتف المنافسة.
التقييم النهائي/ حاولت HTC أن تقدم تقنيات ثورية جديدة مع هاتفها الجديد HTC U12 Plus نجحت في بعضها ولكن البعض الآخر مازال بحاجة لمزيد من الوقت.

تقييم القراء: كن أول المصوتين

HTC أحد الأسماء العريقة في عالم الهواتف، وشهدت فترة ازدهارها مع بداية نظام تشغيل أندرويد، وذلك بسبب تقديمها لهواتف بإمكانيات ممتازة وتصميم مختلف ورائع عن باقي هواتف الأندرويد، وأيضاً كانت تقدم واجهة مستخدم مميزة وهي HTC Sense، ولكن عانت الشركة في وقت من الأوقات ومع دخول منافسين جدد وخصوصاً الشركات الصينية من مجاراتها بالمنافسة، فأصبح المستهلك الآن لا يقبل بدفع مبالغ طائلة في ظل وجود بدائل أرخص سعراً وفي بعض الأحيان قد تقدم تجربة مستخدم أفضل، ولكن تحاول الشركة في الفترة الأخيرة القيام باتجاه مختلف، وذلك عن طريق تقديم ابتكارات جديدة بهواتفها، مثل الاستغناء عن الأزرار المادية التقليدية واستبدالها بأزرار تعمل عن طريق الاهتزاز باللمس، وتطوير ميزة الضغط على جانبي الهاتف، فهل بالفعل استطاعت الشركة تقديم تجربة ثورية مع هاتف HTC U12 Plus؟ هذا ما سنعرفه من خلال المراجعة.

هل نحن بالفعل في حاجة لأزرار تعمل بالاهتزاز باللمس؟

سأبدأ مراجعتي مع هذا الهاتف للأسف مع أكثر شيء أثار إنزعاجي منه وهو الأزرار التي تعمل بميزة الاهتزاز باللمس أو ما يطلق عليه Haptic Feedback، فشعرت بصعوبة كبيرة أثناء ضغطي على الأزرار، ويحتاج لمجهود منك حتى تستطيع التعامل مع هذه الأزرار، ولا أخفي عليكم أنني قمت بتأخير مراجعتي بعض الوقت آملاً بوصول تحديث يسهل من عملية استخدام هذه الأزرار ولكن دون فائدة، فعند قيامك بالضغط على زر التشغيل أو عند قيامك برفع وخفض الصوت ستشعر بإرهاق في أصابعك عند قيامك بهذا الأمر، ولكن فكرة استبدال الأزرار هي جيدة وتجعل الهاتف مختلفاً بالطبع مع غيره من الهواتف الأخرى وقد ساعد ذلك أن يحصل الهاتف على تقييم IP68 لمقاومة المياه.

ولكن بعيداً عن هذه المشكلة فالهاتف يقدم إمكانيات رهيبة ويعمل بنظام تشغيل أندرويد أوريو 8.0 الجديد، على الرغم من عدم إعجابي بواجهة HTC Sense، وقد ذكرت ذلك من قبل بمراجعة هاتفي HTC Desire 12, 12 Plus ، ومازلت لا أعرف لماذا لا تقوم الشركة بمحاولة تطوير هذه الواجهة وجعلها أكثر تميزاً وأن تحاول تقديم ميزات جيدة للمستخدم، فهي ليست واجهة أندرويد خام وهي ليست بواجهة HTC Sense القديمة التي أحببناها من قبل، فإنني أتذكر منذ حوالي 4 سنوات من الآن انبهاري الشديد بواجهة HTC وإعجابي بها ولكن حالياً لا أرى أي شيء مبهر بالواجهة، ناهيك عن وجود بعض المشاكل بها ففي بعض الأوقات تظهر لي رسالة خطأ بتوقف الواجهة عن العمل، بدون أي سبب وجيه للأمر.

أما بالنسبة لباقي المواصفات الفنية فالهاتف يأتي بمواصفات قوية للغاية، فهو أول هاتف بالشرق الأوسط الذي يأتي بمعالج Snapdragon 845 ثماني النواة الجديد، مع معالج رسوم Adreno 630 مع ذاكرة عشوائية 6 جيجا بايت، يجعل الهاتف يقدم أداء قوي مع أقوى المهام والألعاب القوية، ويتميز الهاتف أيضاً بتصميم جذاب للغاية وخصوصاً الجانب الخلفي من الهاتف – اللون الأزرق – حيث تأتي هذه النسخة بظهر شفاف بعض الشيء مما يمكنك من رؤية القطع الداخلية، وشاشة بحواف رفيعة من الجانبين، وعدم وجود الـ Notch الموجودة في معظم الهواتف مرتفعة الثمن حالياً، بالإضافة إلى مقاومته للمياه بالطبع.

ويعتبر الهاتف هو الهاتف الرائد الجديد من HTC، وكما نعلم فئة الهواتف الرائدة الآن تشهد معركة مشتعلة سواء ما بين الهواتف الأعلى سعراً مثل Samsung Galaxy S9 وGalaxy S9 Plus أو iPhone X وأيضاً LG G7 أو الهواتف الأقل منها سعراً مثل Huawei P20 Pro, OnePlus 6, Nokia 8 Sirocco وغيرها من الهواتف الأخرى، فهل من الممكن أن تقوم باختيار HTC U12 Plus البالغ سعره 3449 درهم إماراتي؟!

1 2الصفحة التالية
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد